"25" ميدالية متنوعة في الألعاب العالمية الصيفية بشنغهاي

تم نشره في الأحد 30 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً

حصاد كبير للاولمبياد الخاص الأردني عام 2007

 

عمان- الغد- أصدرت الرئاسة الاقليمية للاولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ومن خلال مقرها الرئيسي بالقاهرة حصادا لكل برنامج من برامج المنطقة العشرين توضح فيه ما تم انجازه على امتداد العام (2007).

وحقق الاولمبياد الخاص الاردني خلال عام 2007 الكثير من الانجازات كان ابرزها فوز ابطال الاردن خلال مشاركتهم في دورة الالعاب العالمية الصيفية الثانية عشرة، والتي اقيمت خلال شهر تشرين الاول/ اكتوبر الماضي في شنغهاي بـ (21) ميدالية متنوعة بينها سبع ذهبيات وسبع فضيات وسبع برونزيات, كما حقق لاعبو الاردن العديد من المراكز في هذه الدورة، وتعد المشاركة الاردنية هي المشاركة (13) عالميا.

 وشارك الاردن في الدورة عبر (4) ألعاب رياضية هي: العاب القوى، التزلج على العجلات، والريشة والفروسية والتي اعقبها تكريم من الامير رعد بن زيد كبير الامناء رئيس الاولمبياد الخاص الاردني تقديرا على الجهود المميزة لاعضاء وفد الاولمبياد الخاص الاردني.

والاردن اول دولة عربية تنضم للاولمبياد الخاص الدولي منذ عام (1986) والذي انشئ بمبادرة من الامير رعد بن زيد، وشارك الاردن في جميع الالعاب العالمية الصيفية والشتوية الخاصة بالمعوقين ذهنيا والتي تقام كل اربع سنوات، وحقق خلالها الوفد الاردني العديد من الانجازات والجوائز.

وكانت ألعاب شنغهاي قد شهدت مشاركة جميع برامج المنطقة من خلال 660 لاعبا ولاعبة ومشاركا, بينهم 430 لاعبا ولاعبة ومثل الاردن 19 لاعبا شاركوا في (14) لعبة رياضية هي: السباحة، ألعاب القوى، الريشة الطائرة، كرة سلة (ذكور واناث)، البوتشي، رفع الاثقال، كرة الطاولة، التنس، كرة القدم (خماسي وسباعي)، الفروسية، الدراجات، التزلج على العجلات, الكرة الطائرة وكرة اليد.

ويعتبر ما حققته المنطقة في هذه الالعاب يقترب من ضعف ما تحقق في الالعاب الماضية التي اقيمت بايرلندا عام 2003 حيث شاركت المنطقة بـ (363) مشاركا حصلوا على (195) ميدالية متنوعة، ورغم ان حركة الاولمبياد الخاص لا تلتف كثيرا الى الميداليات التي يحرزها اللاعبون الا انها دليل عملي على ما يحصلون عليه من تدريبات، وانعكاس لما ينالونه من اهتمام ورعاية في مختلف برامج المنطقة.

وكان الاردن قد شارك من خلال اللاعب محمد نصار في حمل شعلة الالعاب العالمية (شعلة الامل) خلال مرورها في اول محطة لها بعد ايقادها في مصر.

وشهد عام 2007 مشاركة 30 مدربا ومدربة في دورتين في العاب القوى والريشة الطائرة عقدتا في عمان، كما قاد (الاولمبياد الخاص الاردني) حملة تصويت للبتراء خلال التصويت على عجائب الدنيا السبع الجديدة, وشهد نفس العام مشاركة المهندس ايمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمي الخاص الدولي لمنطقة الشرق الاوسط/ شمال افريقيا، في الاجتماع السنوي للرؤساء الاقليميين لمناطق العالم السبع والذي عقد في المقر الرئيسي في واشنطن.

وتسلم الفنان المصري حسين فهمي مهام منصبه كأول فنان عربي سفيرا للاولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وشهدت نهاية العام الحالي دورتين هامتين الاولى بعنوان (ورشة عمل خاصة ببناء شبكة دعم اسر لاعبي الاولمبياد الخاص)، والثانية البرنامج الصحي حيث تم توقيع الكشف الصحي على 450 لاعبا ولاعبة.

التعليق