فينجر يؤيد دعوة للتصدي للإساءات اللفظية في ملاعب إنجلترا

تم نشره في الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً

لندن - عبر الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال متصدر الدوري الانجليزي الممتاز يوم اول من امس الجمعة عن دعمه للنداء الذي وجهه سول كامبل مدافع منتخب انجلترا لوضع حد لإساءات الجمهور تجاه المدربين واللاعبين والمسؤولين في كرة القدم الانجليزية.

وقال فينجر قبل مباراة ارسنال مع غريمه اللندني توتنهام هوتسبير التي جرت امس إنه يعتقد أن المشكلة تتعلق بالافتقار الى الاحترام في المجتمع.

وقال المدرب الفرنسي إنه يرغب في رؤية تغيير بحيث يتم توجيه اتهامات وفرض عقوبات على المتفرجين الذين يوجهون اساءات أثناء المباريات.

وأضاف في مؤتمر صحافي "ما يحدث الآن هو أن أي شخص يوجه إساءة للجمهور الجالس في المدرجات يعاقب ويتم الاعلان عن عقوبته. لكن العديد من الاساءات تصدر من الجمهور ولا يتم الاعلان عنها.. ولا أعتقد أن في هذا عدل".

وقال فينجر "ليس من العدل أن تستحق الاساءة لمجرد أنك في منتصف الملعب.. 99 بالمائة ممن يتعرضون للاساءة لا يستحقونها لذلك فإنني أعتقد أن هذا جزءا من (مشكلة الافتقار الى) الاحترام في مجتمعنا".

وجاء نداء فينجر بإيقاف الإساءات اللفظية في المدرجات بعد نداء مماثل وجهه كامبل مدافع بورتسموث يوم الأربعاء الماضي.

وتعرض كامبل اللاعب السابق في ارسنال وتوتنهام هوتسبير لإساءات لفظية بالغة من جمهور توتنهام خلال مباراة الفريقين في بورتسموث في مطلع الأسبوع الحالي.

وقال فينجر إنه يتفهم ويدعم موقف كامبل. وأضاف "أعتقد أنه ينبغي إيقاف هذا لأن لا أحد يوافق عليه.. لا أحد يريد التعرض للاساءة".

وتابع "أرغب في تغيير هذا. لماذا لا يسود الاحترام بين الناس... الجميع سواء".

ورفض متحدث باسم الاتحاد الانجليزي لكرة القدم التعليق على دعوة فينجر للتغيير لكنه أشار إلى بيان صدر عن الاتحاد الانجليزي قال إنه توجد بالفعل قوانين لعلاج هذا الجانب.

وقال بيان الاتحاد الانجليزي "هذا الأمر (الاساءة) ببساطة مخالف للقانون. ينبغي على الأندية العمل مع الشرطة لتطبيق القانون اذا اقتضى الأمر".

التعليق