كرة العربي تعتمد على وجوه شابة ومدير فني جديد وتعيد حساباتها

تم نشره في الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً

معسكر تدريبي للفريق في مصر ويختبر لاعبين من نيجيريا

 

إربد- الغد- ظهر واضحا ان فريق العربي يزخر بالمواهب الكروية الشابة، والتي طغت بشكل لافت هذا الموسم على تشكيلة الفريق في المباريات التي لعبها خلال مرحلة ذهاب دوري الكرة الممتاز، وهذه الوجوه الواعدة ما تزال بحاجة الى توظيف قدراتها وصقل تجربتها وخبرتها في الملاعب، من اجل تثبيت اقدامها بالفريق بالشكل الذي يضمن تسخيرها في صالح الاداء الجماعي للفريق في المستقبل.

وما يحدث من عملية زج بعنصر الشباب في صفوف فريق العربي، يأتي من باب التجديد تمهيدا لعملية ترميم وإعادة هيكلة شاملة، وهذا النهج يهدف الى توفير البدلاء وبناء فريق المستقبل، لكن واقع الفريق حاليا اثار موجة من عدم الرضا عن النتائج والتراجع في المستوى عما كان عليه الموسم الماضي، وهذا قد يعود الى عدم الاستقرار الذي رافق اداء الفريق وعدم ثباته على تشكيلة رئيسية في اعقاب قرار ابعاد المدرب العراقي جبار حميد، بعد موسمين كاملين مع الفريق واستبداله بمواطنة كريم سلمان، الذي لم يهتد الى الاسلوب الامثل للتعامل مع اللاعبين واختيار العناصر الرئيسية وثبات التشكيلة، الامر الذي دفع ادارة النادي لإقالته والاستنجاد بالمدرب الوطني منير مصباح، الذي سيكون امام مهمة ثقيلة في سعيه لتدارك اخطاء المرحلة السابقة والمساهمة في حفاظ الفريق على موقعه بين الكبار.

التعليق