محكمة يونانية تقضي بحبس كاتب بتهمة إنكار المحرقة

تم نشره في الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً

 

أثينا - افادت تقارير إخبارية أول من أمس أن محكمة يونانية قضت بحبس محامٍ (14) شهرا مع إيقاف التنفيذ بتهمة التحريض على الكراهية العرقية بعد أن أنكر وقوع محرقة اليهود في كتاب من تأليفه.

وذكرت صحيفة كاثيميريني اليومية أن هيئة المحكمة المؤلفة من ثلاثة قضاة أدانت المحامي كوستاس بليفريس بتهمة التحريض على العنف والكراهية العنصرية من خلال كتابه "اليهود: الحقيقة الكاملة".

وبرأت المحكمة ساحة الناشر ورئيس تحرير وصحافي في جريدة يمينية صغيرة تحمل اسم "الفثيروس كوسموس" بعد أن نشرت مقتطفات من الكتاب الذي صدر في العام 2006. واستأنف بليفريس الحكم الصادر ضده وقال "اليهود يحاولون محاربتي بهذه المحاكمة حتى يستطيعون إغلاق فمي".

واتهم بليفريس اليهود "بالمبالغة من شأن المحرقة حتى يستطيعوا المطالبة بتعويضات من ألمانيا". وأشاد زعماء الطائفة اليهودية في اليونان بقرار المحكمة.

وقتل أكثر من (60) ألف يهودي يوناني على يد النازيين أثناء الحرب العالمية الثانية.

التعليق