ثلاثة كتاب عرب يوثقون رحلات من باريس والرباط وأبوظبي إلى تركيا

تم نشره في السبت 15 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً

 

القاهرة - بدأ ثلاثة من الكتاب العرب أول من أمس رحلات من باريس والرباط وأبوظبي الى مدينة قونية التركية للمشاركة في الاحتفال بمرور(800) عام على وفاة المتصوف البارز جلال الدين الرومي على أن يوثقوا رحلاتهم ضمن مشروع "ارتياد الافاق" الذي يعنى بالأدب الجغرافي العربي الحديث.

ويعنى "المركز العربي للادب الجغرافي-ارتياد الافاق" ومقره أبوظبي ولندن ويرعاه الشاعر الاماراتي محمد أحمد السويدي بأدب الرحلة القديم والحديث ويمنح جوائز سنوية منذ العام 2003 بهدف تشجيع أعمال التحقيق والتأليف والبحث في أدب السفر والرحلات. ويدير المركز ويشرف على جوائزه الشاعر السوري نوري الجراح.

وقال الجراح في رسالة بالبريد الالكتروني لرويترز بالقاهرة إن بعثة "ارتياد الافاق" لزيارة مدينة قونية تضم الروائي السوري والرحالة خليل نعيمي المقيم في باريس والحائز على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة للعام2006 والشاعر والمسرحي المصري وليد علاء الدين المقيم في أبوظبي والباحثة المغربية ثريا اقبال.

وأضاف أن لكل من الثلاثة خطة وسبيلا خاصا في رحلته إلا أنهم سينتهون في قونية التي عاش فيها الرومي ويحضرون "ليلة الاحتفال الكبير" يوم 17 كانون الاول( ديسمبر) الحالي  ثم يوثقون تجاربهم في قونية قبل أن يتفرقوا فيواصل كل منهم رحلته في تركيا التي سيضع عنها كتابا مستقلا.

وتصدر أجزاء من مشاهداتهم "في كراس جامع" وفي مجلة "أدب الرحلة" وهي فصلية سيصدر عددها الاول في الربيع القادم.

وأوفد برنامج بعثات "ارتياد الآفاق" في السنوات الماضية عددا من الكتاب العرب في رحلات حول العالم منهم الشاعر العماني محمد الحارثي في رحلة الى الهيمالايا واقليم التبت والروائي العراقي علي بدر في رحلة من مصر الى باريس عبر مرسيليا على خطى رفاعة الطهطاوي في رحلته المشهورة "تخليص الابريز في تلخيص باريز" والمحقق السوري قاسم وهب في رحلة من مصر الى الشام على خطى عبد الرحمن بن خلدون في رحلته للقاء تيمور لنك تحت أسوار دمشق المحاصرة بجيوش التتار.

وقال الجراح إن برنامج بعثات "ارتياد الافاق" يبدأ كل عام بعد الاحتفال بالفائزين بجائزة ابن بطوطة التي يقدمها "المركز العربي للادب الجغرافي-ارتياد الافاق" حيث فاز النعيمي العام الماضي كما فاز فيها هذا العام الكاتب التونسي خالد النجار الذي سيقوم برحلة الى اقليم التبت والصين.

وأضاف أن هذا البرنامج حلقة في "مشروع أكبر يهدف الى احياء أدب الرحلة" والتواصل المعرفي بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى وتشجيع الأدباء العرب على ارتياد الافاق لاحياء خطوط السفر القديم في عصور الازدهار العربية.       

التعليق