وفاء عامر ترفض مشاهد ساخنة في "الريس عمر" والمخرج ينفي اختياره لها

تم نشره في الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2007. 10:00 صباحاً

بعد قيام حركة إلكترونية بشطبها من قائمة فنانات "العري"

 

القاهرة- أكد المخرج المصري خالد يوسف أنه لم يعرض أي دور في فيلمه الجديد "الريس عمر" على الممثلة وفاء عامر، نافيا تصريحات نسبت لها عن اعتذارها بسبب المشاهد الساخنة التي ستقوم بها، وأنها فضلت اعلان انسحابها مبكرا رغم توقيعها عقدا، بدلا من أن تفاجئ المخرج أثناء التصوير برفض أداء تلك المشاهد.

وقال يوسف لـ"العربية.نت": أنا لا أقدم أدوار اغراء في أفلامي، ناهيك عن الحديث عن وجود مشاهد ساخنة". وأضاف "غير صحيح على الاطلاق، فلم يعرض الدور على وفاء عامر لكي تعتذر أو يقال انها وقعت عقدا".

وأوضح أن فيلم "الريس عمر" يتم تصويره حاليا، ويتناول عالم كازينو القمار وما يدور داخله من أحداث، تمثل واقع الحياة اليومية، حيث تجري داخل الكازينو نماذج الحركة التي تسير المجتمع، بما يجعله ملخصا لما نعيشه، ففيه صراع الخير والشر، وشهوة الربح".

وأضاف أن الممثلتين سُمَيَّةْ الخشاب وغادة عبدالرازق هما بطلتا الفيلم، بينما يلعب البطولة الرجالية هاني سلامة وخالد صالح، وكتب قصته هاني فوزي.

وكانت الممثلة وفاء عامر قد أعلنت اعتزالها أدوار الاغراء وندمها على أدوارها السابقة من هذه النوعية، عقب نجاحها اللافت في دور الملكة نازلي في مسلسل الملك فاروق الذي عرضته قناة ام بي سي في رمضان الماضي.

وعقب ذلك قام موقع ينتمي لما يسمى "حركة المقاومة الالكترونية" بشطبها من قائمة سوداء وضعتها قبل 12 شهرا على موقعها على الانترنت، تهدف إلى مقاطعة أعمال الممثلين والمطربين التي تقول إنهم يروجون للعري والاسفاف.

وقال مدير حملة مكافحة العري، ومسؤول مواقع الحركة على الانترنت محمد السيد في تصريحات لـ"العربية.نت" إن اتجاه وفاء نحو اختيار أدوار غير مبتذلة، لا سيما دورها الأخير الذي جسدت فيه شخصية الملكة نازلي في مسلسل "الملك فاروق"، كان وراء قرار حذف اسمها من القائمة التي تواجدت فيها بصفة مستمرة منذ إعلانها.

وفي ذلك الحين بثت الحركة خبرا عاجلا في صدر موقعها يعلن قرار "حذف اسم وفاء عامر من قائمة الفنانات اللاتي يروجن للعري والاسفاف". مصحوبا بتصريح أدلت به لموقع mbc في شهر رمضان الماضي بأن "سبب ابتعادها عن السينما مؤخرا رفضها لأدوار الاغراء".

وفي التصريحات الأخيرة المنسوبة لها قالت وفاء عامر إنها اعتذرت عن عدم المشاركة في بطولة فيلم "الريس عمر" مع المخرج خالد يوسف لأنها اكتشفت أن الدور هدفه الاغراء، وستقدم من خلاله مشاهد ساخنة وهو ما ترفضه تماما.

وأضافت "وجدت من الأشرف لي الاعتذار رغم توقيع عقد الفيلم لأنني لا استطيع أن أخدع نفسي وأبدي موافقة لخالد يوسف، ثم أرفض هذه المشاهد أمام الكاميرا لحظة التصوير".

ولعبت وفاء دورا في فيلم "حين ميسرة" لنفس المخرج، والذي من المقرر عرضه في دور السينما خلال الأسبوع القادم. ويعتبر خالد يوسف تلميذا للمخرج الشهير يوسف شاهين الذي يعتبره بمثابة ابن روحي له، وكان مساعدا له في فيلمه الأخير "هي فوضى" الذي يعرض حاليا وسط ضجة إعلامية وصحافية كبيرة.

التعليق