الحسين يتمسك بـ"القمة" والجزيرة وشباب الأردن "يشدان الهمة" والوحدات والفيصلي ينتظران "إنجاز المهمة"

تم نشره في الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • الحسين يتمسك بـ"القمة" والجزيرة وشباب الأردن "يشدان الهمة" والوحدات والفيصلي ينتظران "إنجاز المهمة"

8 مباريات مؤجلة تحدد ملامح المنافسة على قمة ذهاب دوري الكرة الممتاز

 

تيسير محمود العميري

عمان - شدد فريق الحسين اربد من قبضته على صدارة بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم وهو يحقق الفوز بقوة على جاره الرمثا 3/0 ويرفع رصيده الى 16 نقطة، بيد ان الحسين اربد يدرك بأن تسميته بطلا للذهاب مرهون بما ستحققه الفرق الاخرى من نتائج، فالوحدات له 12 نقطة وتبقت له 4 مباريات وشباب الاردن والجزيرة لهما 11 نقطة وتبقت لكل منهما مباراتان، والفيصلي له 10 نقاط وتبقت له 4 مباريات، وبالتالي فإن هذه الفرق الثلاثة في مقدورها ان تجمع اكثر مما جمعه الحسين اذا ما تمكنت من تحقيق الفوز في المواجهات المقبلة.

الجولة التاسعة من الدوري افتقدت لفاكهة الفيصلي والوحدات، حيث سيقام اللقاء بينهما يوم الجمعة 21 كانون الأول/ ديسمبر الحالي، وشهدت عودة مشتركة من قبل شباب الاردن والجزيرة نحو طريق الفوز على حساب شباب الحسين والعربي، في حين ما يزال البقعة يترنح تحت وطأة التعادلات الاشبه بالخسائر.

ديربي من طرف واحد

لعل فريق الحسين اربد يستحق فعلا تسميته بـ(حصان الدوري)، ذلك انه نجح في تحقيق سلسلة من النتائج الايجابية تمثلت بالفوز على الفيصلي والوحدات والرمثا، ولعل (ديربي الشمال) الذي جمعه مع جاره الرمثا يوم الجمعة الماضي كشف بما لا يدع مجالا للشك عن رغبة جامحة للفريق في تبوؤ مراكز متقدمة والمنافسة بقوة على اللقب، وجاءت القمة من طرف واحد وكان يمكن للفريق ان يخرج بفوز اكبر من حيث عدد الاهداف، في المقابل فإن فريق الرمثا تحول من فريق منافس على اللقب الى مكافح من اجل تجاوز معضلة الهبوط، حيث تراجع الرمثا الى المركز السابع برصيد تجمد عند 9 نقاط.

الحسين سجل ثلاثة اهداف (نسخة كربون) وبواسطة ثلاثة لاعبين عرفوا كيف يودعوا الكرات العرضية برأسهم في مرمى الحارس فايز الزعبي، وسط سخط كبير من انصار الرمثا الذين ساءهم هذا التراجع في نتائج الفريق لا سيما بعد الخسارة الكبيرة امام الوحدات في الحادي عشر من شهر تشرين الأول/ اكتوبر الماضي، ولم يجن منذ ذلك الحسين سوى نقطتين اثر تعادلين امام شباب الاردن وشباب الحسين.

البقعة في ورطة

ليس معقولا ما يجري مع فريق البقعة الذي يعد بحق فريقا متكاملا لكن الحظ واخطاء الحكام والعقم الهجومي تقف جميعا في وجهه، وفي مواجهته الاخيرة سقط البقعة في (فخ) التعادل فخرج بنقطة وحيدة رفعت رصيد الفريق الى 8 نقاط في 8 مباريات، وبات الفريق من احد المرشحين للمنافسة الى فريق مهدد بالهبوط.

البقعة يحتل حاليا المركز الثامن وتبقت له مباراة واحدة امام الفيصلي كحال فريق الرمثا، ويحتاج الى صحوة لكي يتجاوز معضلة التراجع على سلم الترتيب، وثمة مشكلة تواجه الفريق فيما يتعلق بالعقم الهجومي، اذ لم يسجل سوى ثمانية اهداف في المباراة الواحدة.

مقابل ذلك فإن النقطة الاخرى التي حصل عليها الاهلي ليصبح اجمالي رصيده نقطتين وتبقت له مباراة امام شباب الاردن لا تفيد الفريق كثيرا، خصوصا وانه حسب توقعات المتابعين بات الفريق الاول المرشح للهبوط الى الدرجة الاولى.

شباب الأردن والجزيرة.. خطوة بخطوة

الفوز الذي حققه فريق شباب الاردن على منافسه شباب الحسين وضع حدا للنقاط المهدورة التي فقدها شباب الاردن في مباريات خمس متتالية، والغريب ان فوز شباب الاردن جاء رغم انه لعب معظم زمن الشوط الثاني بعشرة لاعبين جراء طرد لاعبه احمد الداود، لكن ذلك الفوز كان ضروريا للشباب الذي جاء تراجعه بعد تتويجه بطلا لكأس الاتحاد الآسيوي.

شباب الاردن كذلك وضع حدا لعقمه الهجومي وان كانت نسبة التسجيل في المباريات لا تبدو كافية لفريق كان الاميز هجوما في الموسمين الماضيين، ولم يتجاوز عدد اهدافه مؤشر العشرة اهداف، وللفريق مباراتان امام فريقي الوحدات والاهلي، وفوزه فيهما يعني انه سيكون من الفرق المرشحة بقوة لنيل اللقب مرة اخرى، وغير ذلك فإنه سيدرك حجم قدرته الحالية التي ربما لا تتجاوز المربع الذهبي.

وفي المقابل سار فريق الجزيرة على نفس طريق شباب الاردن، فعاد من ملعب الامير محمد في الزرقاء بفوز على العربي بالاربعة مما جعل الفريق يقفز للمركز الثالث متجاوزا شباب الاردن بفارق الاهداف، وليكون الجزيرة من الفرق الاقوى هجوما.

واذا كان المتابعون يحتارون في وضع الجزيرة قبل مباراته الاخيرة، فإن ترتيبه الحالي يعد الافضل ربما منذ نحو عقدين، بيد انه اذا ما اراد مواصلة المنافسة فإنه مطالب بالخروج سالما من مباراتيه المؤجلتين امام القطبين الفيصلي والوحدات على التوالي، وغير ذلك فإن الجزيرة سيجد نفسه في مركز متوسط قد لا يتناسب مع طموحات النادي والمصروفات التي انفقها على الفريق.

مباريات مؤجلة تحدد الملامح

ومن البديهي القول بأن المباريات المتبقية من عمر مرحلة الذهاب وعددها 8 وهي المؤجلة من الاسابيع الفائتة، ستكشف بما لا يدع مجالا للشك طبيعة المنافسة المقبلة على اللقب والمراكز المتقدمة الاخرى.

فالوحدات يحتل المركز الثاني برصيد 12 نقطة وسيخوض اربع مباريات متتالية امام العربي يوم الثلاثاء المقبل وامام شباب الاردن والوحدات والجزيرة، وباستثناء المباراة امام العربي فإن المباريات الثلاث الاخرى غير مأمونة النتيجة لفريق يطمح بتعويض اخفاقه الآسيوي والعربي والمحلي هذا الموسم والاحتفاظ بلقب الدوري.

والوحدات الذي نجا من شرك البقعة في مباراة سابقة بات محيرا لأنصاره من حيث الضعف الهجومي في المباريات الاخيرة والوهن الدفاعي الذي جعل شباك الفريق تصاب بمعدل اكثر من هدف في المباراة الواحدة.

اما الفيصلي الذي (يقاتل) في جبهة دوري ابطال العرب، فسيخوض اربع مباريات متتالية تبدأ بلقاء البقعة يوم غد ثم الرمثا والجزيرة والوحدات، وهو يحاول الانجاز عربيا ومحليا والتقدم اكثر على سلم ترتيب الفرق، لا سيما وانه يحتل حاليا المركز الخامس.

عموما يوم السادس والعشرين من الشهر الحالي، سيضع الترتيب النهائي لفرق الدوري بعد نهاية مرحلة الذهاب، ليدرك كل فريق ما حققه سابقا وما سيسعى لتحقيقه لاحقا.

حضور جماهيري ضعيف

باستثناء الحضور الجماهيري المميز نوعا ما في لقاء الحسين والرمثا يوم اول من امس، فإن الحضور الجماهيري في بقية المباريات جاء ضعيفا للغاية، ربما لأن غياب الفيصلي والوحدات عن الجولة التاسعة كان سببا في ذلك، بيد ان التوقعات تؤكد عودة الحضور الجماهيري للمباريات الحاسمة المقبلة.

متابعة أمنية للمباريات

بعد ان (طفح الكيل) وباتت الشتائم تطلق من هنا وهناك دون حسيب او رقيب، وأضحت المنصة الرسمية لا تقل شغبا عن بقية مدرجات الملاعب لا سيما في ستاد عمان، فقد نشطت مديرية الامن في الآونة الأخيرة في مراقبة مدرجات الملاعب عبر عدة كاميرات ثابتة ومتحركة، بهدف القبض على مثيري الشغب ومطلقي العبارات النابية والتي تمس الوحدة الوطنية والمسيئة لرموز الحركة الرياضية والاندية.

هذا الاجراء قوبل بالترحيب من قبل اتحاد اللعبة والاندية، لعله يساهم الى حد كبير في (تنظيف) المدرجات من الهتافات المسيئة التي يطلقها نفر من المتفرجين.

ملاحظات على التعليق التلفزيوني

عدد من القراء اتصل مهاتفا طالبا نقل ملاحظة بشأن التعليق التلفزيوني على المباريات من قبل معلقي شبكة (ART)، حيث يرى القراء ببعض المعلقين انحيازا لفريق على حساب آخر، مدللين بالقول على معلق احدى المباريات (آه لو كانت الكرة في المرمى)، وكأنه يتمنى فوز فريق وخسارة آخر.

بدورنا نقول بأن التعليق على المباريات الحساسة يفضل ان يكون من قبل بعض المعلقين العرب، طالما ان بعض معلقينا غير قادرين على كبح انفعالاتهم وميولهم النادوية.

أرضية ملعب الحسن غير لائقة

يبدو ان ارضية ملعب الحسن قد تحولت الى ما يشبه (ميدان فروسية) نتيجة للمرتفعات والمنخفضات التي اثرت كثيرا على عطاء الفرق لا سيما تلك القادمة من عمان والتي لم تعتَد على ارضيته.

في لقاء الرمثا والحسين ظهر واضحا كم كبير من التراب الذي وضع لإخفاء العيوب في ارضية الملعب المهترئة، (والله يستر خلال فصل الشتاء).

خمسة لاعبين في صدارة الهدافين

تقاسم خمسة لاعبين صدارة الهدافين برصيد 4 اهداف لكل منهم وهم محمود شلباية (الوحدات) وفادي لافي (الفيصلي) واحمد هايل ورائد النواطير (الجزيرة) ويوسف الشبول (العربي).

وحل في المركز الثاني برصيد 3 اهداف اللاعبون مؤيد ابو كشك وقصي ابو عالية (الفيصلي) وعلي صلاح وعبدالله الشياب (الحسين) ومهند محارمة (شباب الاردن) ورزاق فرحان وخالد قويدر (البقعة) ولؤي عمران (الجزيرة) وعلاء مطالقة (شباب الحسين).

واحتل المركز الثالث برصيد هدفين اللاعبون عيسى السباح (الوحدات) وعبدالهادي المحارمة (الفيصلي) وجاسم سوادي وبدران الشقران (الرمثا) وعبدالله صلاح وعمر عثامنة (الحسين) وعصام ابو طوق وعدي الصيفي (شباب الاردن) وماجد محمود (الجزيرة) وعمار ابو عليقة (العربي) وماهر صرصور (شباب الحسين).

وسجل هدفا واحدا وحل في المركز الرابع اللاعبون حسن عبدالفتاح ومحمد جمال ومحمد ابو زيتون وعوض راغب واحمد عبدالحليم وعامر ذيب وشادي ذيابات لاعب الرمثا بالخطأ (الوحدات) ولاعب شباب الحسين نبيل ابو علي بالخطأ (الفيصلي) وعادل ابو هضيب وسلمان السلمان وصفوت عبدالغني (الرمثا) وانس الزبون ومحمد بلص (الحسين) وشادي ابو هشهش وصالح نمر (شباب الاردن) ومحمود الرياحنة ومحمد عبدالحليم (البقعة) ومراد مقابلة وفهد العتال (الجزيرة) واحمد البطاينة ويوسف الرواشدة وماهر الجدع (العربي) وصابر معايزية ومحمد خير وغانم حمارشة ونضال الجنيدي وامجد الشعيبي (شباب الحسين) ومحمد التوايهة وعدي عمران واحمد ابو رزق ومحمد عمر ومدافع الجزيرة محمود عواقلة بالخطأ (الاهلي).

12 هدفا والإجمالي 102 هدفا

تم تسجيل 12 هدفا في مباريات الاسبوع التاسع ليرتفع اجمالي عدد الاهداف المسجلة في 37 مباراة الى 102 هدفا بمعدل يصل الى 2,8 هدف في المباراة الواحدة.

حالة طرد وحيدة

أشهر الحكم الدولي يوسف شاهين البطاقة الحمراء للاعب وسط فريق شباب الاردن احمد الداود، لنيله الانذار الثاني في لقاء فريقه امام شباب الحسين، لتكون حالة الطرد الثانية عشرة في الدوري.

لا جزاء في الأسبوع التاسع

خلت مباريات الاسبوع التاسع من احتساب ركلات جزاء، فبقي العدد المحتسب حتى الآن 10 ركلات اصاب النجاح 9 منها، في حين بقيت الركلة المهدورة الوحيدة لشباب الاردن بواسطة عصام ابو طوق في الاسبوع الثالث.

أرقام من الدوري

- فريقا الحسين اربد متصدر الدوري وشباب الحسين هما الفريقان الوحيدان اللذان انهيا كافة مبارياتهما في مرحلة الذهاب، فجمع الحسين 16 نقطة بعد 4 انتصارات و4 تعادلات وخسارة مسجلا 12 هدفا مقابل 6 اهداف في مرماه، فيما جمع شباب الحسين 10 نقاط بعد فوزين و4 تعادلات و3 خسائر مسجلا 10 اهداف مقابل 13 هدفا في مرماه.

- فريقا الحسين والوحدات الاكثر انتصارا (4 مرات)، بينما فريق الاهلي لم يحقق الفوز حتى الآن.

- فريقا الجزيرة وشباب الاردن الاكثر تعادلا (5 مرات) والوحدات لم يتعادل بعد.

- فريقا الجزيرة وشباب الاردن لم يخسرا حتى الآن، مقابل 6 خسائر للاهلي الذي يعد الاكثر خسارة.

- هجوم الجزيرة هو الاقوى، حيث سجل 15 هدفا بينما هجوم الاهلي هو الاضعف ولم يسجل سوى 6 اهداف.

- دفاع شباب الاردن يعد الاقوى بين الفرق حيث اهتزت شباكه 4 مرات، بينما يعد دفاع الاهلي الأسوأ واهتزت شباكه 19 مرة.

- فريقا الجزيرة وشباب الاردن تساويا بعدد مرات اللعب (7 مباريات) وحالات الفوز (2) والتعادل (5) والخسارة (0) والنقاط (11).

- الوحدات والفيصلي تشابها بعدد الاهداف المسجلة (13 هدفا) وشباب الاردن والعربي (9 اهداف)، في حين تشابه الحسين والوحدات بعدد الاهداف في مرماهما (6 اهداف) والجزيرة والفيصلي (8 اهداف)، وتشابه الجزيرة وشباب الاردن بعدد النقاط (11 نقطة) وكذلك الفيصلي وشباب الحسين (10 نقاط).

نتائج الأسبوع التاسع

- البقعة * الاهلي 1/1، سجل للبقعة محمد عبدالحليم وللاهلي محمد عمر.

- شباب الاردن * شباب الحسين 2/0، سجلهما مهند محارمة وعدي الصيفي.

- الحسين * الرمثا 3/0، سجلها عبدالله الشياب وعبدالله صلاح وعلي صلاح.

- الجزيرة * العربي 4/1، سجل للجزيرة احمد هايل هدفين ودولامة عاشور ولؤي عمران وللعربي ماهر الجدع.

مواعيد المباريات المتبقية

- البقعة * الفيصلي، الاثنين 3/12، الساعة 5، ستاد عمان.

- شباب الاردن * الاهلي، الاثنين 3/12، الساعة 5، ملعب الامير محمد.

- الوحدات * العربي، الثلاثاء 4/12، الساعة 5، ستاد عمان.

- الفيصلي * الرمثا، الجمعة 7/12، الساعة 5، ملعب الامير محمد.

- الوحدات * شباب الاردن، السبت 8/12، الساعة 5، ستاد عمان.

- الجزيرة * الفيصلي، السبت 15/12، الساعة 5، ملعب الامير محمد.

- الوحدات * الفيصلي، الجمعة 21/12، الساعة ، ستاد عمان.

- الوحدات * الجزيرة، الاربعاء 26/12، الساعة 5، ملعب الامير محمد.

جدول ترتيب الفرق

الفريق      لعب   فوز   تعادل خسارة له    عليه  نقاط

الحسين  9     4     4     1     12    6     16

الوحدات     5     4     0     1     13    6     12

الجزيرة      7     2     5     0     15    8     11

شباب الاردن  7     2     5     0     9     4     11

الفيصلي     5     3     1     1     13    8     10

شباب الحسين   9     2     4     3     10    13    10

الرمثا      8     2     3     3     7     12    9

البقعة      8     1     5     2     8     9     8

العربي      8     1     3     4     9     17    6

الاهلي 8     0     2     6     6     19    2

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »el fasaliy za3em (oday)

    الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    el fasaliy za3em
  • »والله كبيررررر (محمود مناصره)

    الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    الوحدات اليوم مش مثل كل يوم جاي بده يوكل الاخضر واليابس
  • »لن تصبحي حيادية! (محمد)

    الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2007.
    من تابع برنامج (بعد الصافرة) على قناة اي ار تي يعرف ان ما طالب به البقعة ليكون هدفا في مرمى الوحدات اثبت التصوير والتحليل ان الحكم كان صائبا وان الكرة لم تجتاز خط المرمي لكن السيد خطاطبة ما زال مصرا على حربه على الوحدات؟!
    متى سيصبح الاعلام حياديا؟! والله لو كان الشك مع الفيصلي لسكت الخطاطبة!