مشاركة واسعة في ماراثون البحر الأحمر "العقبة" الخامس

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • مشاركة واسعة في ماراثون البحر الأحمر "العقبة" الخامس

الأمير فيصل بن الحسين يرعى انطلاقته اليوم

 

يحيى قطيشات

العقبة - تفتح مدينة العقبة صباح اليوم قلبها "الوردي" النابض ترحيبا بالمشاركين في سباق ماراثون البحر الأحمر (العقبة) الخامس، والذي ينطلق برعاية رئيس اللجنة الاولمبية الأردنية سمو الأمير فيصل بن الحسين، ويقام تحت شعار (فيك تركض فيك تمشي) بمشاركة واسعة من الدول العربية والأجنبية، بالإضافة إلى المشاركة الأردنية الواسعة والمتميزة وخاصة من مدارس وزارة التربية والتعليم والجامعات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المحلي، ويشمل السباق مسافات 42، 21، 10، 4،2 كم.

وأنهت اللجنة المنظمة في ساعة متأخرة من مساء امس – الخميس- كل الترتيبات الادارية والفنية للسباق، واطمأنت على موقع انطلاق الحدث وعلى وسائل الأمان والسلامة العامة ووصول المشاركين الى مدينة العقبة، وحرصت على زيارة المشاركين من الدول العربية والأجنبية.

وأكد رئيس اللجنة المنظمة للسباق المهندس رفيق حمارنة نائب رئيس جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب، ان العقبة ستشهد اليوم حدثا لافتاً بوجود العدائين والعداءات من العديد من الدول الأجنبية والعربية بالإضافة الى كوكبة من أبناء الوطن يركضون بكل محبة وروح رياضية تعزز ثقة العالم بوطننا الأغر، وعبر عن رضاه التام عن حجم المشاركة في السباق وخاصة من خارج الاردن.

وأضاف: نحن مصرون على اظهار سباق البحر الاحمر الخامس في ثغر الاردن الباسم بصورة انيقة وجميلة تسهم في تسويق الاردن سياحيا.

واشار الى ان سمو الامير فراس بن رعد رئيس الجمعية طلب من اللجنة المنظمة وضع كافة الخدمات والتسهيلات امام المشاركين في السباق، واطمأن على آخر التحضيرات والاستعدادات لتنظيم السباق، وقدر عاليا التعاون الكبير من الجهات الحكومية والخاصة والشركات الداعمة، وحيا جهود رجال الامن العام والدفاع المدني.

مديرية الأمن العام ومشاركة دائمة

من جانبه بين عضو اللجنة المنظمة امين عام اتحاد الشرطة عبد الرحمن العواملة الدور الريادي الذي تقوم به مديرية الأمن العام في خدمة الرياضة، واكد ان دور الأمن العام يتجاوز هذا العام توفير وسائل السلامة العامة والحماية إلى المشاركة بعدد كبير من منتسبي المديرية في السباق، وقال ان رجال الأمن العام سينتشرون على طول مسار الطريق التي سيتم اغلاقها مؤقتاً لحماية المشاركين وذلك بتوجهات مباشرة من مدير الأمن الفريق محمد ماجد العيطان.

برنامج السباق

 وحسب البرنامج المعلن من قبل اللجنة اللجنة المنظمة يبدأ تسجيل العدائين المشاركين في سباق 21 كم و42 كم في ساحة باصات "جيت/ العقبة" عند الساعة السادسة و45 دقيقة من صباح اليوم الجمعة، فيما يبدأ تسجيل العدائين المشاركين في سباق الـ10 كم من نقطة الانطلاق والتجمع، وينطلق السباق في الساعة التاسعة والنصف صباحا، بينما ينطلق سباق 21 كم وسباق 42 كم من منطقة وادي اليتم الساعة السابعة والنصف صباحا، وينطلق سباق 4،2 كم في الساعة الحادية عشرة صباحا، وحددت اللجنة المنظمة الساعة (12،30) كآخر موعد لوصول المتسابقين الى نقطة النهاية في ساحة الثورة، ويكون حفل توزيع الجوائز على الفائزين الساعة الواحدة ظهرا في ساحة الثورة ويقام في الساعة الثامنة والنصف مساء حفل عشاء ساهر.

جوائز السباق

وستقوم اللجنة المنظمة بتقديم جوائز نقدية وعينية للفائزين الثلاثة من فئة الرجال والنساء في الـ10 كم، وجوائز عينية للأول من سباق الـ21 كم والـ10كم حسب الفئات العمرية التالية:

- نساء: من 16-34 سنة، من 35-49 سنة، من 50 سنة فما فوق.

- رجال: من 16-39 سنة، من 40-54 سنة، من 55 سنة فما فوق.

وستمنح اللجنة كأسا لأكبر مشاركة مدرسية، كما ستمنح كأسا آخر لأكبر متسابق وكأسا لأصغر متسابق في الماراثون، كما سيمنح كأس لأكبر مشاركة من الشركات وكأس لأجمل محطة مياه على الطريق.

قوانين ومعلومات عامة:

- توجد علامات كل 1 كيلومتر على طريق السباق حتى النهاية.

- محطات المياه ستكون متوفرة في بداية كل سباق وبعد كل 3 كم على مسار السباق، وعند خط النهاية.

- سيتم تخصيص حافلة (بالتزامن مع آخر عداء في السباق) لنقل العدائين الذين لا يستطيعون اكمال مسارات السباق.

- على كل متسابق أن يثبت الرقم على (T-shirt) من الأمام طوال مدة السباق بواسطة الدبابيس المرفقة قبل عملية التدقيق بواسطة نظام الـ (Bar-code 9) وعليه التأكد من عدم فقدان الرقم أثناء السباق.

- لاحتساب زمن كل متسابق بشكل دقيق سيتم تطبيق نظام التوقيت بواسطة ساعات خاصة عند نهاية كل 4 كم طوال مسافة السباق.

- لا يحق لأي مشترك متابعة الركض بعد الساعة 12:30 ظهراً، وسيتم نقلهم إلى نقطة النهاية من قبل اللجنة المنظمة بالحافلات الخاصة.

أهداف نبيلة وإنسانية لجمعية العناية

ويذكر ان جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب تهدف من خلال السباقات التي تقيمها سنويا في البحر الميت وعمان والعقبة وبعض النشاطات الأخرى، الى تقديم المساعدة والعون الطبي للمصابين بأمراض الدماغ والأعصاب من الذين لا تسمح ظروفهم المادية إجراء عمليات جراحية باهظة التكلفة، وتخصصت الجمعية منذ فترة طويلة في تنظيم النشاطات الرياضية والخيرية بفضل الدعم الكبير من جلالة الملكة رانيا العبدالله التي تحرص على المشاركة في سباقات الجمعية، وسمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الأردنية، وسمو الأمير رعد رئيس الاتحاد الاردني لرياضة المعوقين، وسمو الأمير فراس بن رعد رئيس الجمعية، وترصد الجمعية كامل ريع السباقات لخدمة أهدافها في رعاية وعلاج مرضى الدماغ.

التعليق