مشاكل الاستادات ما تزال قائمة

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

 

ديربان (جنوب أفريقيا)- في الوقت الذي كان الجميع يترقب سواء من منظمي بطولة كأس العالم 2010 المقرر إقامتها في جنوب أفريقيا أو من عشاق اللعبة في كل أنحاء العالم إجراء قرعة التصفيات المؤهلة للبطولة اليوم في مدينة ديربان الساحلية بجنوب أفريقيا سادت حالة من السعادة مع سير العمل حاليا بشكل جيد في الاستادات التسعة التي تستضيف فعاليات البطولة.

ورغم ذلك ما يزال هناك بعض القلق بسبب اضراب العمال على مدار أسبوعين في استاد موسى مابهيدا بمدينة ديربان والشائعات بشأن القلاقل العمالية أيضا في استاد مبومبيلا في نيلسبرويت رغم أن العمل في الاستادين يسير حتى الآن طبقا للجدول الزمني.

ولم يعد متبقيا سوى أكثر قليلا من عامين على الموعد المنتظر لزيارة وفد التفتيش التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والمقرر في كانون الاول- ديسمبر 2009.

وما يسبب صداعا حقيقيا للجنة المنظمة للبطولة هو الموعد المحدد لاكتمال العمل في استادي "نيلسون مانديلا" في بورت إليزابيث و"جرين بوينت" في كيب تاون لأسباب مختلفة.

وبدأ العمل في استاد "جرين بوينت" في آذار(مارس) الماضي لكن المشاكل البيئية المتعلقة بالضوضاء والتلوث الضوئي والتأثير المرئي أعاقت جميعها التقدم في العمل بهذا الاستاد كما رفعت تكلفة مشروع بنائه إلى 2.857 مليار راند مما دفع مسؤولين رفيعي المستوى على الاعتراف بأن العمل في الاستاد الجديد الذي تبلغ سعته 63 ألف و691 مقعدا لن يكتمل حتى قبل موعد الزيارة النهائية لوفد الفيفا مباشرة.

ومع تحديد آذار- مارس 2009 كموعد تقديري لانتهاء العمل في استاد نيلسون مانديلا بمدينة بورت إليزابيث فلا تثور بالتالي أي مخاوف من اكتمال العمل فيه قبل موعد بطولة كأس العالم بوقت كاف وبتكلفة تصل إلى مليار و243 مليون راند.

ولكن المشكلة الحقيقية تكمن في أنه أحد الاستادات المخطط لها استضافة فعاليات بطولة كأس العالم للقارات التي تنطلق في 14 حزيران- يونيو 2009 وتمتد على مدار أسبوعين.

وفي حالة عدم اكتمال العمل في الاستاد في الموعد النهائي المحدد لاكتمال استادات كأس العالم للقارات فإن الاحتمال الاقرب هو إقامة فعاليات البطولة على الاستادات الاربعة الاخرى المدرجة معه لاستضافة فعاليات البطولة وهي استادات "فري ستيت" في بلومفونتان و"إيليس بارك" في جوهانسبرج و"لوفتاس فيرسفيلد" في بريتوريا و"رويال بافوكينج" في روستنبيرج.

واعترف داني جوردان المدير التنفيذي للجنة المنظمة للبطولة قبل إجراء قرعة التصفيات المؤهلة للبطولة يوم امس الاحد قائلا "كأس العالم ترتبط بالاستادات. فإذا لم تكن لديك الاستادات مكتملة لن يكون لديك تذاكر ولن تعرف عدد التذاكر التي يمكنك طباعتها. الاستادات هي قلب الموضوع.. لذلك نركز الآن في استكمال العمل في جميع الاستادات".

واجمالا رصدت حكومة جنوب أفريقيا 17.4 مليار راند للبنية الاساسية لبطولة كأس العالم التي تعدها بين عامي 2006 و2010 حيث خصصت ثمانية مليارات راند للاستادات بينما يذهب الباقي لتطوير شبكات النقل والمواصلات بكافة فروعها.

وقال جوردان إن الاستثمارات التي تضخها جنوب أفريقيا في بناء وتجديد الاستادات تزيد قليلا عما أنفقته ألمانيا لنفس الغرض استعدادا لاستضافة كأس العالم 2006 ويبلغ 1.5 مليار يورو.

ويستحوذ استاد "جرين بوينت" على نصيب الاسد من الاستثمارات المخصصة للاستادات ويليه استاد موسى مابيهيدا في ديربان والذي تبلغ سعته 70 ألف مقعد ويتكلف بناؤه 2.551 مليار راند.

ومن الاسباب التي رفعت حجم تكاليف هذا الاستاد في ديربان أن مسؤولي المدينة يرغبون في أن يكون استادا أولمبيا للاستفادة منه في حالة تقدمها بملف طلب تنظيم دورة الالعاب الاولمبية المقررة عام 2020.

أما استاد "سوكر سيتي" في جوهانسبرج الذي تبلغ سعته 87 ألف و600 مقعد والمقرر أن يستضيف ثماني مباريات منها المباراة الافتتاحية والمباراة النهائية للبطولة فيخضع حاليا لتجديدات شاملة بتكلفة 15ر2 مليار راند وتحدد شهر نيسان(أبريل) 2009 موعدا لانتهاء العمل فيه

وقال سيد كلارك المدير الاداري لمشروع استاد "سوكر سيتي" إن كل شيء يسير طبقا لجدول العمل الموضوع كما يبلغ عدد العمال المشاركين في العمل بهذا الاستاد 2100 عامل.

أما الاستاد الآخر في جوهانسبرج وهو استاد "إيليس بارك" الذي يسع 62 ألف و567 مقعدا ويتكلف تجديده وتحديثه 230 مليون راند فمن المقرر أن يكتمل العمل فيه في تموز- يوليو 2008.

بينما تحدد شهر آذار- مارس 2009 موعدا لانتهاء العمل في كل من استاد بيتر موكابي (45 الف و553 مقعدا) في بولوكواني واستاد نيلسبرويت (45 ألف و14 مقعدا) الجديدين بتكلفة تصل إلى 906 مليون راند و974 مليون راند على الترتيب.

أما استاد "لوفتاس فيرسفيلد" الذي يسع 49 ألف و598 مقعدا فمن المقرر أن يكتمل فيه العمل في تشرين الأول- أكتوبر 2008 ويحتاج لتكلفة أكثر قليلا حيث يحتاج على 98 مليون راند لتزويده بسقف الجديد.

وينتظر أن يكتمل العمل في استاد "رويال بافوكينج" قبل كانون الأول- ديسمبر 2008 بتكلفة 147 مليون راند.

كما تجري التجديدات حاليا لاستاد "بلومفونتان" لتكتمل في آب- أغسطس 2008 وتبلغ الميزانية المخصصة له 221 مليون راند.

ويخوض كل فريق مبارياته الثلاث في الدور الاول (دور المجموعات) بنهائيات كاس العالم في ثلاثة استادات مختلفة بينما ستحظى كل مدينة بمباراة واحدة على الاقل من مباريات أي من الفرق التي توضع على رؤوس المجموعات في نفس الدور.

التعليق