الفيفا يبحث عن ابطال كأس العالم الذين لم يكرموا بميداليات

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 09:00 صباحاً

 

دربان (جنوب افريقيا) - سيكون اسطورة الكرة البرازيلية بيليه واحدا من بين 120 لاعبا سابقا سيحصلون على ميداليات الفوز بكأس العالم عقب غيابهم عن اللعب في المباريات النهائية لتلك البطولة.

وقال سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) خلال مؤتمر صحافي يوم أمس الأحد ان الفيفا سيقدم ميداليات لهؤلاء اللاعبين الذين كانوا ضمن تشكيلة منتخباتهم الفائزة بكأس العالم الا انهم لم يخوضوا المباراة الفاصلة في البطولات الواقعة ما بين 1930 و1974.

وسيصبح الاسطورة بيليه الذي غاب عن المباراة النهائية لكأس العالم 1962 امام تشيكوسلوفاكيا بسبب الاصابة اللاعب الوحيد رسميا الذي يحمل ثلاث ميداليات للفوز بكأس العالم. فقد كان بيليه ضمن المنتخب البرازيلي الفائز بكأسي العالم عامي 1958 و1970.

ووفقا لقواعد الفيفا التي طبقت حتى 1974 فان اللاعبين الذين خاضوا النهائي هم من لهم الحق في الحصول على ميدالية الا ان هذه القاعدة تغيرت في عام 1978.

ولأول مرة في ذلك الوقت حصلت الارجنتين الفائزة بكأس العالم 1978 على 25 ميدالية ذهبية بينما نالت هولندا 25 ميدالية فضية باعتبارها صاحبة المركز الثاني.

وسلم بلاتر بانه على الرغم من ان الكثير من اللاعبين الكبار قد ابتعدوا لفترة طويلة او ماتوا فان عائلاتهم ستحصل على الميدالية نيابة عنهم.

واعرب بلاتر عن امله في ان تنتهي عملية الوصول الي اللاعبين او عائلاتهم في غضون الاثني عشر شهرا المقبلة.

وقال "من العدل ان يحصل اللاعبون على الميداليات الان. سنعود الى السجلات للبحث عن كافة اللاعبين واذا ما كان احدهم قد توفي فاننا سنحاول البحث عن عائلته."

واضاف "قد لا يكون بوسعنا ان نعيد انتاج ميداليات مشابهة لما كان وقتها الا انهم سيمنحون ميداليات لانهم كانوا جزءا من التشكيلة الفائزة بكأس العالم."

وتابع "نحن نسير على النهج الاولمبي حيث تمنح الكثير من اللعبات الاولمبية الاخرى ميداليات لهؤلاء الذين كانوا ضمن التشكيلة وليس فقط لمن شاركوا في الملعب في النهائي. ان الاوان للاعتراف بجهودهم."

التعليق