فيراري تجرب سيارتها الجديدة "اف 2008 تشالينجر" في 14 كانون الثاني المقبل

تم نشره في الأحد 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً

مدن - اعلن فريق فيراري الذي توج في 2007 بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد للسائقين والصانعين، انه سيجرب سيارته الجديدة "اف 2008 تشالينجر" في 14 كانون الثاني/يناير المقبل على حلبة خيريز الاسبانية.

ولم يعلن الفريق الايطالي موعد الاطلاق الرسمي للسيارة الجديدة التي ستخلف "اف 2007" المتوجة مع الفنلندي كيمي رايكونن بلقب 2007.

واشار كبير مهندسي "سكوديريا" لوكا بالديسيري في تصريح لصحيفة "لا ستامبا" المحلية الى ان "اف 2008 تشالينجر" لن تكون سيارة مختلفة بالكامل عن "اف 2007"، بل ستكون نسخة معدلة، مضيفا "السيارة الجديدة هي نسخة محسنة من "اف 2007"، وبالتالي لا يجب ان تتوقعوا تصميما ثوريا. نحن نصنع هذه السيارة استنادا الى السيارة التي منحتنا لقب البطولة".

مشاركة برودرايف في موسم 2008 اصبحت مستبعدة

اصبح انضمام فريق برودرايف الى عائلة بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الموسم المقبل امرا مستبعدا جدا بسبب المشاكل القانونية التي تحيط بمسألة استعانته بهيكل "زبائني" ليس من تصنيعه.

وكان فريق ديفيد ريتشاردز يأمل الاستعانة بهيكل ماكلارين مرسيدس لينضم الى البطولة الموسم المقبل كما كان متوقعا في السابق، الا ان اعتراض فريق وليامس على قانونية الهيكل ال"زبائني" وتهديده باللجوء الى محكمة التحكيم للبت بهذه المسألة التي وافق عليها مبدئيا الاتحاد الدولي "فيا"، وجه ضربة الى امال برودرايف.

واصدر الفريق البريطاني بيانا اليوم الجمعة اكد فيه انه لا يزال يسعى للانضمام الى بطولة العالم في المستقبل، لكن تحقيق ذلك لن يتم في 2008، مضيفا "لطالما اظهر فريق برودرايف التزامه دخول المنافسة في فورمولا واحد وهو يستعمل بما اصبح يعرف بالهيكل ال"زبائني". ويعلم الجميع اننا قررنا دخول البطولة على هذا الاساس الذي بنينا عليه استراتيجية الفريق التجارية".

وتابع البيان "عملنا بجهد كبير خلال الاشهر ال18 الاخيرة من اجل التوصل الى اتفاق للحصول على هيكل ومحرك ماكلارين ومرسيدس (على التوالي)، اضافة الى دعم مالي من شريك يدخل غمار هذه الرياضة لاول مرة. من المخيب جدا ان تواجه جهودنا وفي اللحظات الاخيرة اعتراضات قانونية، في حين ان نيتنا (في استعمال هيكل ماكلارين) كانت معروفة لدى الجميع منذ اكثر من عام".

يذكر ان شرارة معضلة الهياكل "الزبائنية" بدأت مع الثلاثي سبايكر وتورو روسو وسوبر اغوري خلال موسم 2007، ولم يجد لها حتى الان اي حل قانوني يشرعها رغم نية الاتحاد الدولي "فيا" وبيرني ايكليستون مالك الحقوق التجارية للبطولة في السماح بها.

وبدأت هذه المعضلة عندما اعترض فريق سبايكر على سيارة سوبر اغوري في المرحلة الافتتاحية في ملبورن ثم على سيارة تورو روسو بعد 3 اسابيع في سيبانغ.

واعتبرت سبايكر ان تورو روسو وسوبر اغوري يستعملان السيارة ذاتها من حيث التصميم وتلك السيارات لم تصمم من قبل الفريقين وبالتالي ان وضعهما غير قانوني.

التعليق