الفيلم الفرنسي "موليير" والفنلندي "أفضل أمهاتي" في مركز الحسين الثقافي اليوم

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • الفيلم الفرنسي "موليير" والفنلندي "أفضل أمهاتي" في مركز الحسين الثقافي اليوم

تواصل فعاليات مهرجان السينما الأوروربي التاسع عشر

 

فريهان الحسن

عمّان- يعرض اليوم في مركز الحسين الثقافي على هامش مهرجان السينما الأوروبي التاسع عشر، الفيلم الفرنسي "موليير" الساعة الثامنة مساء والفيلم الفنلندي "أفضل أمهاتي" في العرض الثاني له الساعة الخامسة مساء.

ويروي هذا الفيلم الذي تبلغ مدته زهاء الساعتين قصة "موليير" الذي يبلغ من العمر اثنين وعشرين عاماً في حقبة عام 1644، كان هذا الشاب غارقا بالديون ويصر على إخراج مسرحيات تراجيدية لا يفلح فيها مطلقاً، وفي أحد الأيام وبعد زجه في السجن من قبل الدائنين فاقدي الصبر، يختفي "موليير".

هذا الفيلم من تمثيل، رومان دوريس، فابريس لوشيني، لورا مورانت وإخراج  لوران تيرار.

أما فيلم "أفضل أمهاتي" فهي دراما أعدت عام 1943 في فنلندا التي أنهكتها الحرب، إذ يروي الفيلم قصة إيرو ولد صغير اضطرت أمه كيرستي إرساله إلى السويد حرصاً على سلامته وهو وحيداً ومن دون لغة مشتركة، وعليه أن يتكيف مع أم جديدة هي سيغنة.

وبالكاد تحاول سيغنة تقبل الطفل في البداية ولكن مع مرور الوقت تعلقت به وأصبحت تحبه، وعند انتهاء الحرب ترغب كيرستي باستعادة ولدها، فيصبح إيرو ممزقاً بين أُمَّين وعليه أن يتخذ قراراً عاطفياً سيلازمه بقية حياته.

هذا الفيلم يعتمد على قصة حقيقية، إذ تم إبعاد سبعين ألف طفل فنلندي إلى السويد أثناء الحرب العالمية الثانية.

  ويسعى مهرجان السينما الأوروبية في دورته التاسعة عشرة إلى تعزيز قيم جمالية وثقافية جديدة عبر عروضه التي بدأت في الرابع عشر من الشهر الحالي، والتي ستستمر حتى نهاية الشهر بمشاركة 17 دولة اوروبية.

وأدخلت بعثة المفوضية الأوروبية بعدين جديدين رئيسيين يمثلان تجسيداً ملموساً للحوار الثقافي بين الاتحاد الاوروبي والاردن، إذ يمثل الأول عرض 16 فيلماً اردنياً قصيراً مع اطلاق جوائز لأفضل الأفلام القصيرة الاردنية بالتعاون الوثيق مع الهيئة الملكية الاردنية للافلام، أما البعد الثاني فهو عرض الأفلام الاوروبية مع الأفلام القصيرة الأردنية في عدد من المحافظات مثل السلط واربد والعقبة لإتاحة الفرصة للجميع لمشاهدتها.

ومن الأفلام الأردنية التي ستشارك في هذا المهرجان، "كيس الحلو" لدينا سعيد، ومكالمة أردنية لعماد حجاج، و"وجه بلا وجود" لفراس طيبة، و"سجل" لأسمى بسيسو، و"شاب وتغرب" لعماد حجاج، و"هموم ساحرة" لبشار حمدان، و"الكوفية" لداليا الكوري، و"عشان" لسعيد نجمة، وذلك ابتداء من 21 ولغاية 29 تشرين الأول.

التعليق