عوامل الإصابة بالسرطان متعددة والنتيجة واحدة

تم نشره في الجمعة 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • عوامل الإصابة بالسرطان متعددة والنتيجة واحدة

 

عمّان- تتعدد الأسباب المؤدية للإصابة بالسرطان،وهذه الأسباب تختلف من نوع إلى آخر من السرطان،وسنتحدث اليوم عن عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالسرطان عموما،وعن عوامل الخطورة لبعض أنواع السرطان خصوصا.

وسنبدأ أولا بتمهيد نعرف من خلاله مرض السرطان وعوامل الخطورة.

مرض السرطان

السرطان عبارة عن تكاثر سريع غير طبيعي(مضطرب) لخلايا الجسم،ينتج عنه قصور في إنتاج الخلايا السليمة،وانتشار الخلايا المصابة وغزوها لأنسجة الجسم المختلفة بطريقة عشوائية عن طريق الدم والأوعية الليمفاوية.

أسباب الإصابة بالسرطان

يمكن تقسيم أسباب الإصابة بالسرطان إلى عوامل خارجية وأخرى داخلية.

1. العوامل الخارجية: وهي تأثيرات خارجية تؤثر على الجسم،وتشمل:

• أسلوب المعيشة للفرد، واتباع عادات صحية سيئة وتشمل: التدخين، أو شرب

شرب الخمور، وتعاطي المخدرات، وتناول الغذاء غير السليم، والتعرض الزائد لأشعة الشمس.

• التعرض المستمر للمواد الكيميائية مثل البنزين.

• مهاجمة فيروس التهاب الكبد الوبائي(B) و(C) الجسم، الذي يسهم في حدوث أورام الكبد السرطانية.

• تأثير بعض الفيروسات مثل الفيروس المؤدي للإصابة بفقدان العوز المناعي المكتسب (الإيدز).

• السلوك الجنسي غير الملتزم، الذي يؤدي إلى بعض الالتهابات المنقولة جنسيا.

2. العوامل الداخلية: وتشمل مستويات الهرمونات والتحولات الوراثية وحالات المناعة.

مع التنبيه إلى أن السرطانات الناجمة عن عوامل خارجية هي الأكبر تأثيرا،والأكثر انتشارا.

عوامل الخطورة

يطلق على العوامل التي تزيد من فرصة تعرض الشخص للسرطان مصطلح(عوامل الخطر)، والحديث عن عوامل الخطر يعني الحديث عن الأسباب المحتملة للسرطان، فسرطان الرئة مثلا يحدث بنسبة أكبر بين المدخنين.

وقد تم التعرف على العديد من عوامل الخطر المسببة للسرطان،لكن الذي لم يعرف بعد هو كيف تحول بعض هذه العوامل الخلايا إلى خلايا سرطانية،كذلك فإن وجود عامل خطر أو أكثر يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وفيما يلي أكثر عوامل الخطورة مباشرة

• العمر: الذي يعتبر عامل الخطر الأكثر أهمية؛ إذ كلما تقدم الإنسان في العمر أصبح أكثر عرضة للإصابة بالسرطان،فالأشخاص الذين تجاوزوا الـ 55 عاما يشكلون80? من حالات الإصابة بالسرطان،حيث تؤدي الشيخوخة الطبيعية إلى تغيرات في خلايا الجسم مع الوقت،إضافة إلى أن وظيفة المناعة تتناقص مع تقدم العمر.

• التاريخ المرضي للعائلة:ذلك أن الفرد الذي لديه أقارب مصابون بالسرطان أكثر عرضة للإصابة بالمرض،ويعزى ما يمكن تسميته بالسرطان العائلي إلى تشابهات بيئية،أو تشابه في أسلوب المعيشة،أو وجود تأثيرات وراثية أكثر دقة.                                                                                  

• السمنة وقلة النشاط الحركي.

• التعرض للأشعة والمواد الكيميائية.

• استعمال الهرمونات بعد سن الأياس.

• الحالة الصحية والوضع الاجتماعي والاقتصادي والسلوك التناسلي والجنسي.

أهم عوامل الخطورة لبعض أنوع السرطانات

سرطان الرئة

يعد سرطان الرئة أحد الأسباب الرئيسية لوفاة الرجال والنساء في معظم البلدان الصناعية، وهو عبارة عن نمو غير منضبط للخلايا لا يمكن التحكم به،يبدأ في النسيج الذي يبطن القصبات الهوائية.

أهم عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الرئة

• التدخين ثم التدخين ثم التدخين..العنصر الأساسي للإصابة بسرطان الرئة،وذلك لاحتواء السيجارة على آلاف المواد الكيمائية المسببة للسرطان،ويقاس مدى تطور عوامل الخطورة للإصابة بالسرطان بعمر التدخين أي الفترة التي قضاها المدخن في التدخين،والعمر الذي بدأ به التدخين،وعدد السجائر المستهلكة يوميا.

• التدخين السلبي:(وهو استنشاق الدخان المنبعث عن السجائر التي يدخنها الآخرون)من الأسباب المهمة المؤدية للإصابة بسرطان الرئة.

عوامل أخرى وتشمل:

• التعرض لعنصر الرادون المشع:وهو عنصر غازي مشع وغير مرئي ويوجد بشكل طبيعي في التربة.

• التعامل مع الحرير الصخري:وهو ألياف تستخدم في بعض الصناعات،تؤدي للإصابة بسرطان الرئة،كما تزيد من فرص الإصابة بأمراض الرئة الأخرى.

• التلوث:فالهواء الملوث بنسبة كبيرة يزيد من نسبة الإصابة بسرطان الرئة.

• الإصابة بأمراض الرئة:هناك بعض الأمراض التي تصيب الرئة مثل السل،والتي تساعد بشكل كبير في زيادة فرص الإصابة بسرطان الرئة.

• الإصابة السابقة بسرطان الرئة تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الرئة مرة أخرى.

هل تعلم أن

• الفحص المبكر من أهم الوسائل لاكتشاف الأورام السرطانية وبالتالي السيطرة عليه.

• وجود تاريخ عائلي للإصابة بأنواع من السرطان يعتبر عامل خطورة ينبغي التنبه إليه.

• التعرض المزمن لكثير من العوامل الموجودة في البيئة المحيطة مسؤول عن نحو90 % من أسباب السرطان،وتسمى هذه العوامل بعوامل الخطورة.

• اللوكيميا(ابيضاض الدم) من أكثر أنواع السرطان شيوعا عند الأطفال والمراهقين،حيث يشكل ثلث سرطانات الأطفال.

• أورام الجهاز العصبي بالدماغ والحبل الشوكي ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعا،وتمثل ما نسبته20% من الحالات.

• سرطان الشبكية يمثل ما نسبته حوالي3% من مجمل أورام الأطفال.

• 87% من إصابات سرطان الرئة لها علاقة بالتدخين.

• أفضل وأهم عامل للحماية من الإصابة بسرطان الرئة هو الإقلاع عن التدخين.

• الرجال المدخنون عرضة للإصابة 22 مرة بسرطان الرئة أكثر من غير المدخنين، والنساء المدخنات عرضة للإصابة12 مرة أكثر من غير المدخنات.

• يمكن تفادي80% من حالات الوفاة بفضل التشخيص المبكر لسرطان الرئة.

• سرطان الثدي من أكثر الأمراض انتشارا بين النساء حول العالم،ويمكن القضاء على90% تقريبا من حالات الإصابة به عند النساء اللواتي يتم تشخيص سرطان الثدي لديهن مبكرا.

• منظمة الصحة العالمية سجلت وجود أكثر من11 مليون حالة سرطان بين النساء،يشكل سرطان الثدي ما نسبته10% منها.

• 300 ألف امرأة حول العالم معرضة للإصابة بسرطان الثدي سنويا.

• 80% من حالات سرطان الثدي تظهر بعد سن الأربعين،و 3% فقط من الحالات تظهر تحت سن الثلاثين.

• سرطان بطانة الرحم يحدث عادة بعد سن الخمسين،ويصيب النساء بين عمر50 و70عاما.

• سرطان بطانة الرحم هو الشكل الأكثر شيوعا في الجهاز التناسلي الأنثوي.

• سرطان بطانة الرحم شائع عند نساء العرق الأبيض مرتين أكثر مما هو عند نساء العرق الأسود.

• خطر تطور سرطان القولون أو المستقيم يزداد حوالي2 - 3 مرات عند أولاد المصابين بهذا السرطان مقارنة بنظرائهم.

التعليق