قناة باكستانية خاصة ترفع دعوى قضائية احتجاجا على القيود على الإعلام

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً

 

كراتشي- أعلنت محطة "جيو"، أهم قناة تلفزيونية خاصة في باكستان أول من أمس إنها رفعت دعوى قضائية احتجاجا على القيود التي فرضت على الاعلام منذ إعلان حال الطوارئ.

وقال رئيس المحطة عمران اسلام لوكالة فرانس برس "لقد احتجينا على قرار الحكومة منع قنوات التلفزيون المستقلة من البث وعلى القوانين الجديدة الرامية إلى فرض قيود على الإعلام".

ورفعت محطة جيو شكوى امام المحكمة العليا في ولاية السند (جنوب) ومقرها كراتشي.

وأكد اسلام إن حظر البث الذي فرضه منذ أسبوع نظام الرئيس الباكستاني برويز مشرف على محطات التلفزيون الخاصة مخالف "للقوانين الأساسية".

وقبل بضع دقائق من إعلان حال الطوارئ في الثالث من الحالي علقت برامج القنوات الخاصة فجأة وحتى لم يعد من الممكن التقاط بث محطات اجنبية مثل سي ان ان او بي بي سي.

وفي ظل نظام الطوارئ لا يحق لوسائل الإعلام نشر أو بث معلومات "تشهر" بالرئيس مشرف أو حكومته أو القوات المسلحة الباكستانية.

واي شخص لا يحترم هذا الحظر يتعرض لعقوبة بالسجن قد تصل إلى ثلاث سنوات أو لدفع غرامة بقيمة 166700 دولار.

التعليق