المنتخب يتعادل مع اليمن ويفقد بطاقة التأهل

تم نشره في الأحد 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • المنتخب يتعادل مع اليمن ويفقد بطاقة التأهل

ختام تصفيات المجموعة الآسيوية الكروية الرابعة للشباب

 

يوسف السواركة - موفد اتحاد الإعلام الرياضي

طشقند - فقد منتخبنا الوطني للشباب بطاقة التأهل الى النهائيات بتعادله مع اليمن (0/0)، في المباراة التي جرت امس على ستاد لوكو مانيق باوزبكستان، في ختام تصفيات المجموعة الآسيوية الرابعة للشباب بكرة القدم بحضور السفير الأردني محمد نور بلقر وعدد من أبناء الجالية الأردنية.

وبذلك احتل منتخبنا المركز الثالث برصيد 4 نقاط وهو نفس رصيد المنتخب اليمني الذي حل ثانيا وبفارق الأهداف الذي منحه بطاقة التأهل الى النهائيات الى جانب اوزبكستان، فيما يدخل منتخبنا المنافسة على البطاقة الوحيدة لأفضل ثالث في المجموعات السبع.

 الاردن 0 اليمن 0

سيطر طابع الحذر على أداء الفريقين مع بداية الشوط الأول فانحصر اللعب وسط الميدان، الا أن المنتخب اليمني فرض تفوقه في منطقة المناورة بفضل تحركات الغازي والعقيل والحداد، الذين أجادوا الضغط المباشر والتنويع في الخيارات الهجومية التي وضعت مرمانا تحت التهديد عبر اختراقات العمري والبللي، مما دفع لاعبينا الى التراجع الى المواقع الدفاعية معتمدين على المناولات الطويلة، وأدرك ابراهيم الزواهرة هدف السبق في الدقيقة 7 عندما تابع كرة مرتدة داخل الشباك ألغاه الحكم بداعي التسلل، مما منح لاعبي اليمن الثقة بمواصلة الضغط الهجومي بفضل الانتشار والاستحواذ على الكرة والسرعة في نقل الكرات الأمامية التي أقلقت مدافعينا الذين استنجدوا بلاعبي الوسط لدرء الخطر عن مرمى صلاح مسعد معتمدين على المناولات الطويلة ونجحوا على فترات في الوصول الى مرمى الحارس الوصابي الذي أبعد كرة محمد عمر الصاروخية على دفعتين وأمسك كرة كريم عبيدات فيما مرت رأسية محمد عمر بجوار القائم البعيد مع نهاية الشوط الأول الذي انتهى سلبيا.

محاولات بلا فاعلية

تقاسم الفريقان السيطرة على منطقة المناورة مع بداية الشوط الثاني فظهرت الفرص هنا وهناك، وكاد العمري أن يفتتح التسجيل لليمن عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية وهو في مواجهة المرمى إلا أن كرته مرت فوق العارضة بقليل.

ومع مرور الوقت رفع منتخبنا من وتيرة ألعابه الهجومية مع دخول عامر الحويطي ويوسف النبر وسعيد مرجان، لكن المحاولات الهجومية جاءت من دون فاعلية للتسرع وسوء اللمسة الأخيرة بالإضافة الى التغطية الدفاعية التي تميز بها لاعبو اليمن الذين نجحوا في قطع الإمدادات عن المهاجمين وفرضوا زيادة عددية في الأمام مما منح زملاءهم الأفضلية في مواصلة الزحف الهجومي نحو مرمى صلاح مسعد الذي أنقذ مرماه من هدف محقق عندما أبعد كرة العمري وهو على بعد أمتار من المرمى وسط محاولات جادة للاعبينا في الدقائق الأخيرة لإدراك هدف السبق الا أن المنتخب اليمني حافظ على نظافة شباكه مع نهاية المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي.

شامل: المنتخب اليمني أوقف اندفاع لاعبينا

 وأكد المدرب شامل الداغستاني في المؤتمر الصحافي أن جدول المباريات خدم بقية الفرق باستثناء منتخبنا وقال: لقد نجح لاعبو اليمن في امتصاص حماس لاعبينا من خلال الاستحواذ على الكرة والمناولات القصيرة مؤكدا أن المنتخب اليمني قد فرض علينا طريقة اللعب التي يريدها مشيدا بعطاء لاعبينا خلال المباراة وجهودهم الكبيرة التي لم تترجم على أرض الواقع.

من جهة طالب السفير الأردني محمد نور بلقر باستخلاص العبر والدروس عقب الخروج من التصفيات لتلافيها مستقبلا مؤكدا أن المنتخب يجب أن يخضع لعملية تقييم شاملة.

التعليق