إقبال كبير على شراء تذاكر اولمبياد بكين 2008

تم نشره في الأربعاء 31 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 08:00 صباحاً

بكين - تلقت مبيعات تذاكر دورة الألعاب الاولمبية المقررة العام المقبل في العاصمة الصينية بكين دفعة هامة بإقبال كبير على شراء التذاكر في الدفعة الثانية تسبب في زحام على خطوط الهاتف وطوابير انتظار طويلة لدى فتح الباب أمام المبيعات صباح امس الثلاثاء.

وقال المنظمون إن ثمانية ملايين شخص زاروا موقع حجز التذاكر على الانترنت كما تلقت مكاتب المبيعات أكثر من مليوني مكالمة هاتفية.

وقال بيان نشر بالموقع الرسمي للألعاب على الانترنت "تسبب العدد الكبير من الزائرين في بطء الموقع ولم يتمكن الناس من الوصول إليه. نبذل محاولات لتحسين الموقع ونرجو من المشتركين التحلي بالصبر وإعادة المحاولة فيما بعد."

وكان يوم امس الثلاثاء الفرصة الأولى أمام الصينيين لضمان الحصول على المقاعد التي يريدونها بعد طرح أول 1.6 مليون تذكرة من إجمالي سبعة ملايين تذكرة سيجري بيعها بعد أن تم طرح الدفعة الأولى من التذاكر في مزاد أجري في وقت سابق من العام الحالي.

وبدأ الصينيون في التجمع أمام الفروع الألف المخصصة لبنك الصين وذلك قبل ما يقرب من ست ساعات من طرح 1.85 مليون تذكرة في الساعة التاسعة صباحا.

ورفض تشينج كيانج شراء التذاكر عبر الانترنت أو الهاتف وكان في مقدمة طابور أمام فرع لبنك الصين مواجه لاستاد العمال الذي سيستضيف عددا من مباريات كرة القدم خلال الألعاب في اغسطس اب المقبل.

وقال تشينح (32 عاما) "شعرت لدى مروري أمام الملاعب الجديدة التي يجري تشييدها وأنا في طريقي للعمل أنني أرغب في الجلوس بداخلها ومشاهدة الألعاب."

ومع بداية عملية البيع انضم نحو 30 آخرين إلى تشينج أغلبهم من كبار السن المتلهفين للحصول على مكان في أكبر تجمع رياضي في العالم.

واستفادت الدكتورة لي جويكين التي وصلت للموقع في السابعة والنصف صباحا وكانت ثاني الواقفات في الطابور من المعدل المتوسط للحضور واشترت تذكرة واحدة لحضور المباراة النهائية في مسابقة كرة القدم مقابل 600 يوان (89.29 دولار) بعد ساعتين من الانتظار.

وقالت تشين "سأكتفي بالمشاهدة عبر التلفزيون لكني ابني البالغ من العمر 17 عاما يرغب أن يكون في الملعب."

وحصل تشينج في النهاية على 11 تذكرة قبل أن يتهاوى النظام تحت الضغط.

لكن متقاعدا اسم عائلته جو حصل من دفعة التذاكر الأولى على أهم تذاكر الألعاب من بينها تذكرة لحضور حفل الافتتاح باستاد عش الطائر وأخرى لحضور نهائي سباق 110 امتار عدو حواجز الذي يتوقع أن يفوز فيه الصيني لي جيانج بالذهبية.

واستأنفت عملية البيع بعد ساعة واحدة لم تشهد سوى بيع 12 تذكرة وبدأ الواقفون في نهاية الطابور في إعطاء أرقام هواتفهم لموظفي البنك مع وعد بالاتصال بهم مع اقتراب دورهم.

التعليق