منع رئيس الاتحاد الاندونيسي المسجون من اعادة ترشيح نفسه

تم نشره في الأربعاء 31 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

بانكوك - يقترب رئيس الاتحاد الاندونيسي لكرة القدم المسجون حاليا من فقدان منصبه بعدما دعا الاتحاد الدولي للعبة الى انتخابات جديدة تمنع اعادة ترشيحه.

وقضت لجنة تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اول من امس الاثنين بعدم السماح لنور الدين خالد الذي رفض الاتحاد الاندونيسي اقالته بعد ثبوت تهمة الفساد عليه بدخول الانتخابات.

وكان خالد (48 عاما) أعيد انتخابه رئيسا للاتحاد في 20 أبريل نيسان الماضي لكن الاتحاد الدولي دعا لاعادة الانتخابات بسبب عدم اجرائها في الوقت المتفق عليه.

ووجدت المحكمة العليا في اندونيسيا الشهر الماضي ان خالد مذنب باساءة استخدام 169 مليار روبية (18 مليون دولار) تمتلكها احدى شركات الامداد والتموين التي كان يرأسها لتلغي حكما ببرائته صدر من محكمة اقل درجة عام 2005 وتوقع عليه عقوبة بالسجن لمدة عامين.

وذكرت وسائل اعلام محلية ان خالد وهو رجل أعمال بارز وعضو بحزب جولكار في اندونيسيا حصل على أموال من التمويل المخصص لتوزيع زيت الطعام.

التعليق