دراسة:واحد من كل ثلاثة في سنغافورة يخشى خطورة المرضى العقليين

تم نشره في الثلاثاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

سنغافورة- أظهر استطلاع نشرت نتائجه اليوم الاثنين أن شخصا واحدا من كل ثلاثة في سنغافورة يرى أن المرضى العقليين يشكلون خطورة على غيرهم.

ويقول نصف هؤلاء المشاركين في الاستطلاع إنه يجب حماية الشعب من هؤلاء الاشخاص مشيرين إلى أنهم سيحتفظون بسرية المرض العقلي إذا ما أصيبوا به.

والاستطلاع الذي نشر في صحيفة"ستريتس تايمز"هو الاول من نوعه في سنغافورة ويعتمد على استطلاع آراء2632 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 15 و69 عاما.

ونتيجة المعاناة في صمت هو أن هؤلاء المصابين بأمراض خطيرة مثل الشيزوفرينيا(انفصام الشخصية) أو الاكتئاب لا يطلبون المساعدة التي يحتاجونها.

ونقلت الصحيفة عن الاستاذ المساعد شونج سيو آن قوله إن"المرض العقلي مثل غيره من الامراض التي يمكن أن تصيب أي شخص".

وقال كبير الاطباء النفسانيين في معهد الصحة العقلية الذي رأس الفريق الذي أجرى الدراسة أن"هناك علاجا فعالا لكن مثل السرطان والسكر تلك أمراض لا تختفي من تلقاء نفسها".

وأكد شونج الحاجة إلى توعية الشعب للمساعدة في التخلص من الوصمة التي ترافق المرض العقلي.

وأشار إلى أن تلك الامراض مثل الاكتئاب والقلق والعته تمثل مشكلة متزايدة في الدول المتطورة مضيفا أن شخصا واحدا من كل ستة في سنغافورة يعاني من بعض أشكال المرض العقلي.

التعليق