ندوة بـ"اليرموك" تناقش تطور أقسام التاريخ في الجامعات الأردنية

تم نشره في الجمعة 26 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 08:00 صباحاً

 

 إربد- افتتحت في جامعة اليرموك أول من أمس ندوة بعنوان "أقسام التاريخ في الجامعات الأردنية ترف أم ضرورة" نظمتها جمعية المؤرخين الأردنيين بالتعاون مع قسم التاريخ بالجامعة بمشاركة عدد كبير من أساتذة التاريخ من الجامعات الأردنية.

وألقى الدكتور الصباغ كلمة قال فيها "إن التساؤل المطروح الآن هو من وإلى أين يمكن أن تطور أقسام التاريخ في الجامعات الأردنية من حيث المسار والنهج والنطاق والمجال بما يلامس ويقارب التقدم الملحوظ في الدراسات التاريخية في الجامعات الأوروبية والأميركية واليابانية.

وأكد رئيس جمعية المؤرخين الأردنيين محمد خريسات في كلمته على أهمية عقد ورش العمل والندوات التي تتناول واقع أقسام التاريخ في الجامعات الأردنية بشكل دوري لأهمية الدور الذي تؤديه في نشر الوعي التاريخي بين شباب الأمة لأن التاريخ يعكس تجارب الأمة وحضارتها.

وألقى رئيس قسم التاريخ في الجامعة الدكتور احمد الجوارنة كلمة أوضح فيها أن الهدف من عقد هذه الورشة هو إبراز دور وأهمية أقسام التاريخ في الجامعات الأردنية في تناول القضايا الوطنية والقومية والدولية في ظل التطورات الدولية المعاصرة التي يشهدها العالم في ظل هيمنة العولمة على الثقافة الدولية وما يشكله ذلك من انعكاس على ثقافتنا العربية.

التعليق