فينجر يرفض الافراط في السعادة رغم الفوز الكبير على سلافيا

تم نشره في الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 09:00 صباحاً

لندن - رفض ارسين فينجر مدرب ارسنال المبالغة في السعادة بعد فوزه الفريق الانجليزي الكبير بسبعة اهداف مقابل لا شيء على ضيفه سلافيا براغ التشيكي في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم اول من أمس الثلاثاء.

وحصل المدرب الفرنسي الذي أكمل عامه 58 يوم الاثنين الماضي على هدية عيد ميلاده المثالية عندما نجح ارسنال في معادلة اكبر انتصاراته الاوروبية بفوزه الساحق على سلافيا براج بعد عرض رائع من كرة القدم الهجومية.

وقال فينجر "نعم لقد قدمنا اداء جماعيا رائعا لكن ارسنال فريق شاب وما زال بحاجة للتحسن."

واضاف "هذا الفريق سيقدم المزيد في المستقبل. لكن هل يمكننا الاحتفاظ بتواضعنا الان.. هل يمكننا الاستمرار في الاستمتاع بما نفعله.. اذا فعلنا ذلك اعتقد اننا سنتطور."

وتابع "شاهدنا بعض العروض الرائعة للفريق لكن ما زال اداء كل لاعب يتحسن."

واشاد فينجر باداء لاعبه ثيو والكوت (18 عاما) الذي سجل هدفين ولعب دورا مؤثرا في تحركات ارسنال الهجومية في لقاء الامس.

وقال كاريل ياروليم مدرب سلافيا انه يدرك ان مهمة فريقه كانت صعبة لكنه اضاف "هذه أكبر هزيمة اتلقاها في مشواري التدريبي. كنت اعرف ان المباراة صعبة لكننا ساعدنا ارسنال بارتكابنا اخطاء كثيرة ولم يظهر ابدا ان بوسعنا احراز اهداف بينما بدا ان ارسنال قادر على التسجيل من كل هجمة."

ويلتقي الفريقان مجددا في براج يوم السابع من نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

التعليق