بايرن ميونيخ مثقلا بالاصابات في انطلاق دور المجموعات

تم نشره في الخميس 25 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • بايرن ميونيخ مثقلا بالاصابات في انطلاق دور المجموعات

كاس الاتحاد الاوروبي - الدور الثاني

 

نيقوسيا - تنتقل مسابقة كاس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الى مرحلة متقدمة اخرى مع انطلاق دور المجموعات اليوم الخميس، حيث ستتركز الانظار مجددا على الفرق صاحبة الاسماء الكبرى وعلى رأسها بايرن ميونيخ الالماني المرشح الابرز لاحراز اللقب.

ويخوض بايرن غمار رحلة غير سهلة الى صربيا لمواجهة مضيفه النجم الاحمر في الجولة الاولى من مباريات المجموعة السادسة.

وما يزيد من صعوبة مهمة الفريق البافاري انه يدخل اللقاء مثقلا بالاصابات التي قد تبعد مفاتيح اساسية لديه لا سيما في خط الدفاع حيث يعاني الارجنتيني مارتن ديميكيليس والبلجيكي دانيال فان بويتن والبرازيلي لوسيو من مشكلات مختلفة، اضافة الى الضربة الكبرى المتمثلة بالشكوك حول مشاركة نجم الفريق الاول الفرنسي فرانك ريبيري الذي يصارع من اجل ان يكون جاهزا قبل موقعة اليوم.

ويعاني ريبيري من تمزق عضلي، وديميكيلس من الانفلونزا، وفان بويتن من كدمة في الفخذ، بينما لا يستبعد ان يعود لوسيو رغم الاوجاع في معدته.

اما في حال ابتعد المدافعون الثلاثة هؤلاء فان المدرب اوتمار هيتسفيلد قد يفتح المجال امام العائد من اصابة طويلة الفرنسي فاليريان اسماعيل ليلعب دورا الى جانب كريستيان ليل واندرياس اوتل او الناشئ مات هاملز.

ولم يخسر النجم الاحمر على ارضه اوروبيا هذا الموسم حيث فاز في مباراتين وتعادل في اخرى، علما ان الفريق الصربي يحمل ثارا قديما على بايرن في المسابقة بعدما تاهل الاخير على حسابه الى الدور ربع النهائي موسم 1979-1980.

وضمن المجموعة عينها، يحل بولتون الانكليزي ضيفا على سبورتينغ براغا البرتغالي.

ويمر بولتون بفترة حرجة جدا حيث يتخبط في قاع ترتيب الدوري الانكليزي الممتاز، وقد تعمقت جراحه بعد خسارته الاخيرة امام ارسنال صفر-2 نهاية الاسبوع الماضي.

ويملك الفريق الانكليزي سجلا خجولا هذا الموسم اذ فاز في مباراة واحدة وتعادل في اثنتين من اصل عشر مباريات، وقد فك مدربه سامي لي ارتباطه معه في الوقت الذي لا تزال فيه الادارة التي يرأسها فيل غارتسايد تبحث عن مدرب جديد حيث ترددت اسماء ستيف بروس وبول جويل وكريس كولمان، للحلول مكان المدرب الموقت ارتشي نوكس.

وفي المجموعة الاولى، يأمل ايفرتون الانكليزي ان ينسي جمهوره وقع الخسارة الاليمة السبت الماضي امام الغريم ليفربول 1-2 في "دربي" المدينة، عندما يستضيف لاريسا اليوناني.

وكان ايفرتون قد لقي خسارة مريرة امام الفريق الاحمر على ارضه بركلتي جزاء احداهما في الدقيقة الاخيرة من المباراة التي قدم فيها الفريق اداء طيبا رغم خسارته.

كما يتطلع الكمار الهولندي الذي يحل على سان بطرسبورغ الروسي، الى تناسي خيباته المحلية المتتالية هذا الموسم حيث بدا يبتعد عن ثلاثي الصدارة فينورد واياكس امستردام وايندهوفن في الدوري المحلي بعدما كان ندا عنيدا لها في المواسم القريبة الماضية بقيادة مدربه المعروف لويس فان غال وهدافه الجورجي المخضرم شوتا ارفيلادزه.

وفي المجموعة السابعة، يستضيف توتنهام الانكليزي خيتافي الاسباني في مباراة تعد شبه مصيرية لمدرب الاول الهولندي مارتن يول الذي يقاوم من اجل الحفاظ على منصبه المهدد بفقدانه بفعل الخسائر المتعاقبة التي مني بها الفريق اللندني هذا الموسم واخرها امام نيوكاسل 1-3 في الدوري المحلي الاثنين الماضي.

ويدرك يول الذي فاز فريقه في مباراة واحدة من اصل 10 ان فوزا قاريا قد ينجيه من خطر الاقصاء الذي بدا يدق بابه، وهو اعترف بهذا الامر بنفسه عندما قال انه اعتاد العيش وسط الضغوط.

وضمن المجموعة عينها، يلتقي اندرلخت البلجيكي مع هابويل تل ابيب الاسرائيلي.

وتبرز مباراة لوكوموتيف موسكو الروسي وضيفه اتلتيكو مدريد الاسباني في المجموعة الثانية التي تشهد لقاء ثانيا بين باناثينايكوس اليوناني وابردين الاسكتلندي.

وباستثناء حرارة الطقس المنخفضة في روسيا فان فريق العاصمة الاسبانية لا يفترض ان يجد صعوبات كثيرة وخصوصا ان مضيفه يمر بمرحلة غير مستقرة حيث يحتل المركز السابع في الدوري المحلي.

ويملك اتلتيكو مدريد ترسانة هجومية رهيبة اثبتت حضورها القوي مرة اخرى امام سرقسطة (4-صفر) الاحد الماضي، بقيادة الرباعي لويس غارسيا والارجنتينيان سيرجيو اغيرو وماكسي رودريغيز والاوروغوياني دييغو فورلان.

التعليق