موضة مكياج الخريف تزهو بالألوان الذهبية والبرونزية

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • موضة مكياج الخريف تزهو بالألوان الذهبية والبرونزية

حنان العتّال

 

عمّان- غالباً ما يستخدم المكياج لإخفاء عيوب الوجه أو لإبراز مواطن الجمال، كما يتيح إعادة اكتشاف الذات، وتحسين المزاج.

وتشير خبيرة التجميل رولا عنايا إلى أن ألوان الخريف تندرج تحت الألوان الترابية كالبني والبيج الفاتح والغامق وألوان الطبيعة. ويعتمد مكياج الخريف ألواناً أغمق وأقوى بدرجات قليلة من مكياج الصيف، إذ تبدأ البشرة بخسارة لون البحر البرونزي وتتهيأ أكثر لاستقبال كريم الأساس والألوان الغامقة، إلى جانب لون أحمر الشفاه النبيذي أو الأحمر الخلاب الذي يتماشى بقوة مع ألوان الخريف الهادئة.

وتؤكد عنايا على أن التنظيف هو الخطوة الأولى نحو بشرة جميلة، وللمحافظة على إشراق البشرة وشبابها، من الضروري استعمال مستحضرات تنظيف عالية الجودة، كما أنه من المهم استعمال التقنيات الصحيحة لتنظيف البشرة بلطف دون شدها أو تهييجها.

وتشير إلى أن العينين هما أول ما يعبر عن جمال وجه ما، إلا أن البشرة حول العينين رقيقة وحساسة جدا، فهي تتحرك باستمرار وتظهر عليها علامات الشيخوخة بسرعة كبيرة. ما يؤدي إلى الانتفاخ والهالات الداكنة التي يمكن أن تظهر في أي عمر، فضلا عن ظهور التجاعيد والخطوط الناعمة.

وتتكون المستحضرات العلاجية الخاصة من تركيبات قائمة على النباتات، وذلك لإعادة الجمال والشباب إلى العينين. كما أن المستحضرات الخالية من العطور تلائم ذوات العيون الحساسة واللواتي يستعملن العدسات اللاصقة.

كما يعتمد جمال الوجه على نوعية البشرة وإشراقها، كما أن للبشرة المضيئة مظهرا أكثر شبابا، إذ تتجدد الخلايا بانتظام كل 28 يوما تقريبا، إلا أن هذه العملية تصبح أكثر بطئاً مع تقدم السن وفقدان البشرة لإشراقها وتحولها إلى بشرة باهتة.

ولا بد من استخدام كريمات النهار التي تحتوي على كل الفيتامينات التي تحتاجها البشرة لأقصى درجات الإشراق، ويوفر الترطيب الأمثل لجعلها مشرقة وجميلة، أما كريمات الليل فتعمل على إزالة خلايا البشرة الميتة وتحث البشرة على تجديد خلاياها بسرعة كبيرة لتبدو البشرة أفتح وأملس وأكثر إشراقا ويبدو لونها أكثر تجانساً.

وتشير اختصاصية التجميل هالة أبو يوسف إلى أن توجه الموضة حاليا نحو العودة إلى موضة الستينيات كاستخدام الآيلانر الأسود العريض فوق الجفن مع أحمر الشفاه الأحمر الفاقع، بالإضافة إلى المكياج الطبيعي الذي يرتكز على الألوان الترابية القريبة للبشرة كالبصلي والبيج بدرجاته والبني الفاتح.

أما عن موضة الشعر لهذا الخريف فيقول مزين الشعر رائد دبش أن موضة الشعر حاليا متضاربة في التصفيف، إذ ان الموضة لم تعد تبرز بشكل محدد إنما باتت ما يناسب كل سيدة على حدة، إلا أن أبرز ما يطلب هو الشعر غير المتساوي "المشفر بطريقة غير مرتبة"، بالإضافة إلى الشنيون الذي عادت موضته بقوة، كما أن هنالك طلبا على "الريترو" و"الـZeg Zag".

التعليق