إجماع على نزاهة لعبة التنس

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • إجماع على نزاهة لعبة التنس

 

مدن - قالت الاتحادات المسؤولة عن رياضة التنس انها على ثقة تامة بنزاهة تلك الرياضة الا انها أقرت بوجود تهديد يتمثل في احتمال حدوث عمليات تلاعب في نتائج المباريات.

واجتمع اتحاد لاعبي التنس المحترفين والاتحاد الدولي للتنس واتحاد لاعبات التنس المحترفات واللجنة المشرفة على البطولات الأربع الكبرى لمناقشة الادعاءات الاخيرة والمتعددة بشأن وجود فساد في اوساط اللعبة، وقال بيان: "هناك ثقة كاملة من قبل الاتحاد الدولي للتنس واتحاد لاعبات التنس المحترفات واتحاد لاعبي التنس المحترفين واللجنة المشرفة على البطولات الأربع الكبرى بنزاهة رياضتنا، يعيد اجتماع اليوم التأكيد على الموقف الموحد ازاء ضرورة حماية نزاهة اللعبة. ورغم اننا نؤمن ان رياضتنا لا تعاني من مشكلات على صعيد الفساد الا اننا ندرك ان هناك تهديدا قائما بخصوص نزاهة اللعبة".

وتابع قائلا: "نعتقد انه من الضروري اجراء تحليل مستقل للموقف ازاء هذه المخاطر وننوي الاستفادة من الخبرات الخارجية لمساعدتنا في اجراء هذه التحليل. سنصدر اعلانا اخر في الوقت المناسب".

وكانت لعبة التنس قد دخلت الى حيز الضوء في آب/ أغسطس الماضي عندما الغت شركة بيتفير البريطانية للمراهنات على الانترنت اي مراهنات على مباراة جمعت بين الروسي نيكولاي دافيدنكو والارجنتيني مارتن فاسالو ارغويلو الأقل في التصنيف في بطولة أقيمت في بولندا بسبب عمليات مراهنة غير معتادة، ونفي اللاعب الروسي بشدة اي خطأ.

وأعرب البريطاني اندي موراي المصنف 18 عالميا اوائل الاسبوع الحالي عن اعتقاده بأن المباريات التي تقام في اطار منافسات اتحاد لاعبي التنس المحترفين يشوبها التلاعب، وطلب من موراي تقديم تفسير لتصريحاته لاتحاد لاعبي التنس المحترفين خلال بطولة مدريد للماسترز.

ومنذ اسبوعين قال البلجيكي المغمور جيل السينير انه عرض عليه مبلغ مئة الف يورو (142100 دولار) كي يخسر مباراة بالدور الاول في بطولة ويمبلدون عام 2005، وللقضاء على هذه الشائعات قال اتحاد لاعبي التنس انه سيمنح اللاعبين مهلة 48 ساعة للابلاغ عن محاولة اغرائهم بالتلاعب في نتائج مباريات واذا لم يفعلوا ذلك فسوف يواجهون عقوبات.

وفي ذات السياق قال دافيدنكو إنه يتوقع استمرار التحقيقات التي تجريها رابطة لاعبي التنس المحترفين في مباراته أمام الارجنتيني مارتن فاسالو لشهر آخر، وقال دافيدنكو في مؤتمر صحافي على هامش منافسات دورة موسكو: "اجتمعت بهم (رابطة لاعبي التنس المحترفين) الشهر الماضي في فرانكفورت بعد كأس ديفيز مباشرة. حضر معهم شخصان من شرطة سكوتلانديارد لكنهم يؤجلون القرار، أعتقد أن هذا سيستغرق أربعة أسابيع أخرى".

لكن دافيدنكو أكد إنه لن يسمح لتحقيقات الاتحاد الدولي للتنس أو التغطيات الصحافية بالتأثير على أدائه.

التعليق