ماكلارين ينفي تفضيل سائق على آخر في البرازيل

تم نشره في الجمعة 12 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • ماكلارين ينفي تفضيل سائق على آخر في البرازيل

فورمولا 1

 

مدن - نفى فريق ماكلارين أي شبهة محاباة للسائق البريطاني لويس هاميلتون او زميله في الفريق الاسباني فرناندو الونسو في سباق البرازيل اخر سباقات بطولة العالم للسيارات فورمولا 1 الذي يقام يوم 21 تشرين الأول/أكتوبر.

وقال ماكلارين في موقعه الالكتروني: "بعد تكهنات انه قد لا يحظى السائقان بمعاملة متساوية.. يود الفريق ان يؤكد انه سيستمر في السباق الاخير في تطبيق سياسته القائمة على منح فرناندو ولويس معاملة متساوية وعادلة تماما".

واضاف: "سيستمر ماكلارين ومرسيدس بنز (التي تقدم المحركات للفريق) في بذل قصارى جهدهما من اجل اتاحة نفس الفرص لفرناندو ولويس فيما يتعلق بالمساواة بين السائقين في السيارة والمحرك والخطط واستخدام الموارد".

ويتصدر السائق الصاعد هاميلتون (22 عاما) بطولة العالم بفارق اربع نقاط عن الونسو بطل العالم مرتين قبل السباق الحاسم الذي يقام على حلبة انترلاغوس يوم 21 تشرين الاول/اكتوبر.

ويتقدم الونسو بثلاث نقاط عن الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري، وانتقد الونسو ماكلارين ورون دينيس مدير الفريق اثناء سباق الصين الذي اقيم هذا الاسبوع بعد ان وجد نفسه فجأة ابطأ من هاميلتون في جولة تجارب، وقال الونسو في تصريحات لصحافيين في شنغهاي: "كلنا نعلم كم يختلف احتفال الفريق بفوز اي منا، وعندما تسمع مديرك يقول انه يشعر بإحساس أبوة نجو واحد من زملائك ومنافسيك فانك لا يمكن ان تثق مطلقا فيما سيفعله هذا الشخص معك".

وتدهورت علاقة الونسو الذي انضم الى ماكلارين من رينو مع الفريق بمرور الوقت هذا الموسم لدرجة ان دينيس قال الشهر الماضي انه لا يتحدث تقريبا مع السائق الاسباني.

هاميلتون سيزور قبر سينا

من ناحية ثانية ينوي البريطاني لويس هاميلتون زيارة قبر السائق البرازيلي الراحل ايرتون سينا مثله الأعلى في الطفولة بعد السباق الختامي للموسم في البرازيل والذي سيحسم سباقا ثلاثيا على اللقب.

وسيقوم هاميلتون (22 عاما) سائق ماكلارين بالرحلة المزمعة إلى مقبرة مورومبي في ساو باولو كبطل عالم يعرب عن تقديره لآخر إذا سارت الأمور حسب الخطط الموضوعة في السباق، وقال هاميلتون للصحافيين أول من أمس الأربعاء: "إنه بالتأكيد شيء أود القيام به. أعتقد أنه سيكون موقفا مؤثرا. سأفكر في القيام بهذه الزيارة بعد السباق فمن المهم أن أكون صافي الذهن خلال السباق وسيكون القيام بمثل هذه الزيارة قبل السباق عاطفيا للغاية".

وبعد خروجه من سباق جائزة الصين الكبرى يوم الأحد الماضي الذي دخله وهو مشرف على أن يصبح أول سائق صاعد يفوز بالبطولة قال هاميلتون للصحافيين إنه استعاد تركيزه وهدوءه، وقال سائق ماكلارين: "ثقتي في نفسي كبيرة.. كان من الصعب علي أن أكون قريبا من إحراز لقب البطولة ولا أستطيع ذلك لكن الفوز ما يزال ممكنا. ما أزال في الصدارة ولدي فرصة جيدة في الفوز لذلك أشعر بهدوء بالغ لأني في أفضل وضع يمكنني من تحقيق الفوز، أشعر بأني أقوى ذهنيا عما كنت عليه في الصين، قد ينتاب الإحباط بعض السائقين لكني نظرت إلى الأشياء السلبية وحولتها إلى أشياء إيجابية. قدمت موسما طيبا جدا".

وأكد ماكلارين لسائقيه أنه مستمر في سياسة المساواة بينهما، لكن هاميلتون قال إنه قد يكبح جماح رغبته الطبيعية في الفوز بالسباق ليضمن الفوز بالجائزة الأكبر، وتابع: "سيركز جانب مني على النتيجة النهائية وهي الفوز ببطولة العالم وليس بالسباق لكني سأخوض السباق بغرض الفوز به، لكني أفهم الوضع الذي أقف فيه وما ينبغي علي أن أفعل. أتطلع لإنهاء السباق بين الثلاثة الأوائل وأعلن أنه لا يمكنني المخاطرة، قد أكون خاطرت في السباق الماضي".

وبعث السائق البريطاني الصاعد كذك برسالة إلى المشجعين المترقبين الذين يتطلعون للاحتفال بفوز أول بريطاني بالبطولة منذ عام 1996 حين أحرز ديمون هيل اللقب والذين ينتابهم القلق من تكرار ما حدث في الصين، وقال هاميلتون: "علي أن أعتذر لإبقائهم في هذا الترقب لكني متأكد تماما من أنهم سيسعدون. لم يسبق أن قلت أني سأفوز لكن طالما أعمل بجد فستكون النتيجة جيدة، فورمولا 1 هي أهم ما في سباقات السيارات وأي شيء قابل للحدوث. لا أزال في الثانية والعشرين من العمر وسأستمر في البطولة لفترة طويلة مقبلة".

التعليق