انتخابات الاتحاد الكويتي للكرة اليوم رغم التباين مع الفيفا

تم نشره في الثلاثاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً

الكويت- تعقد الجمعية العمومية للاتحاد الكويتي لكرة القدم اليوم الثلاثاء اجتماعا غير عادي لانتخاب مجلس ادارة جديد وفق القانون الجديد وتطبيقا للقرار الصادر هذا العام والذي ينص على اختيار ممثل لكل ناد (14 ناديا) في الاتحاد لولاية تستمر حتى نهاية دورة الالعاب الاولمبية في بكين عام 2008.

وكانت القوانين الرياضية الجديدة التي اقرها مجلس الامة الكويتي (البرلمان) في جلسته في 20 شباط/فبراير الماضي، بتحديد عدد الاعضاء في الاتحاد الكويتي ب14 عضوا، قد اثارت حفيظة الاتحاد الدولي "فيفا" الرافض لمبدأ تدخل السلطات السياسية في عمل الاتحادات المحلية، وهدد باجراءات عقابية في الكويت اذا ما تم الاصرار على اعتماد ال14 عضوا وعدم الاخذ بكتابه الذي ارسله الى اللجنة الانتقالية والزمها فيه بتحديد 5 اعضاء في الاتحاد الكويتي الجديد، بيد ان الاندية رفضت قرار الفيفا واصرت على تطبيق القوانين الجديدة.

وكانت الهيئة العامة للشباب والرياضة قد اصدرت قرارا في 11 شباط/فبراير الماضي بحل الاتحاد الكويتي اثر تقديم 8 اعضاء من مجلس الادارة باستقالاتهم بعد خروج المنتخب الكويتي من الدور الاول ل"خليجي 18" في ابو ظبي، وتعيين لجنة انتقالية مؤقتة لادارة شؤون الاتحاد.

ويتنافس على منصب رئاسة الاتحاد ثلاثة مرشحين هم محمد المسعود (القادسية)، وعماد الغربللي (كاظمة)، والرئيس السابق للاتحاد الشيخ احمد اليوسف (السالمية)، وقد اختارت "اندية التكتل" التي تضم 11 ناديا في اجتماعها الاخير المسعود لرئاسة الاتحاد، وهو لاعب دولي سابق واول من حمل كأس الخليج في البحرين عام 1970.

وترشح دهام الشمري (الجهراء) لمنصب نائب الرئيس، وسبق له ان شغل امانة الصندوق في دورتين متتاليتين، ومشلش العجمي (الساحل) لامانة السر، وهايف المطيري (النصر) لامانة الصندوق.

وترشح لعضوية مجلس الادارة كل من ناصر الطاهر (اليرموك) ومبارك المعصب (التضامن) وجالي الجريد (الفحيحيل) وبدر العنبري (الكويت) وجواد مقصيد (العربي) وعبد اللطيف الدواس (الصليبخات) وعياد سالم (خيطان) ويوسف صالح (الشباب).

التعليق