منتخب الشباب يتوجه إلى عمان والإمارات اليوم

تم نشره في الاثنين 1 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 10:00 صباحاً
  • منتخب الشباب يتوجه إلى عمان والإمارات اليوم

ضمن رحلة الإعداد للمشاركة في الآسيوية لكرة القدم

 

عاطف عساف

عمان- تغادرنا مساء اليوم الاثنين متوجهة إلى سلطنة عُمان بعثة  منتخب الأردن الشباب من مواليد عام 1989 لخوض مباراة ودية مع المنتخب العماني يوم الثلاثاء في الرابع من شهر تشرين الأول الحالي.

وعقب هذه المباراة يغادر المنتخب إلى الإمارات لخوض مباراة ودية ثانية مع نظيره الاماراتي يوم السبت 8- 10 ليعود المنتخب الى عمان في العاشر من نفس الشهر ويغادر في الرابع عشر من شهر تشرين الأول ايضا الى البحرين في مواجهتين مع مستضيفه البحريني في 16 و8 / الشهر الحالي ثم بعدها الى قطر يلاقي نظيره القطري في الدوحة في الحادي والعشرين من تشرين الاول بعد ان تم تقديم موعد هذا اللقاء بناء على الطلب القطري وبذلك يكون منتخبنا انهى كافة مبارياته الودية ثم يقلع الى أوزبكستان لاقامة المعسكر التدريبي الذي يسبق معمعة التصفيات الآسيوية.

وتضم البعثة المدير الفني منير المصباح والمدرب محمد عبابنة ومدير الفريق علي شهاب ومساعد المدرب شامل الداغستاني ومدرب حراس المرمى أحمد ابو ناصوح وطبيب الفريق الدكتور عادل السكيرجي والمعالج علي جحا ومسؤول اللوازم محمد السعود، بالإضافة إلى 25 لاعباً: صلاح مسعد وفراس عماد وعبدالله الزعبي وابراهيم الزواهرة وياسر الرواشدة وحمزة الدرادرة ومحمد سمير وامجد الفاضل وزيد جابر وغسان الطريفي ولؤي عدوس ويوسف الذودان وغازي غزوان وأنس الجبارات وسعيد مرجان ويوسف النبر وكريم عبيدات ومحمود العموش وحكم بني هاني وحمزة محمد صالح وطارق الوحش ومحمد عمر وعامر الحويطي ويوسف الرواشدة واحمد حبول.

وكان المنتخب الشباب خاض سلسلة من المباريات الودية حيث فاز على البحرين 5-2 وخاض مواجهة اخرى انتهت في ساعة متأخرة من ليلة أمس على ستاد الأمير محمد. وفاز كذلك على الامارات 1-0 وقبل ذلك خسر في مباراتين وديتين مع سورية 0-1 في دمشق و1-2 بالزرقاء.

وتأتي هذه المباريات في إطار استعدادات المنتخب الشاب لخوض تصفيات كأس آسيا التي تقام في شهر تشرين الثاني القادم في أوزباكستان ضمن المجموعة الرابعة التي تضم ايضا اوزبكستان وافغانستان وفلسطين ونيبال.

مصباح: الأوراق البديلة أصبحت رابحة

وعبر المدير الفني لمنتخبات الفئات العمرية منير مصباح عن رضاه التام للحالة الفنية التي وصل اليها الفريق بعد تثبيت التشكيلة وطريقة اللعب في ضوء ارتفاع المستوى المهاري والبدني مشيرا بأن الاوراق البديلة ارتفع هي الاخرى مستواها واصبحت ناضجة بل ورابحة ايضا بعد ان قطعنا مرحلة مهمة خلال الفترة الماضية ونحن بصدد وضع الرتوش الاخيرة على التشكيلة

العبابنة: صححنا الأخطاء

وقال مدرب المنتخب محمد العبابنة بأن الفترة الماضية تركزت على اصلاح الاخطاء من خلال المباريات التي خاضها الفريق امام سورية والامارات والبحرين واصبح في جاهزية شبه تامة واضاف العبابنة بأن الاوراق البديلة اصبحت جاهزة ايضا بعد ان منحنا الجميع فرصة المشاركة لاثبات الوجود.

التعليق