إصابة طفل في الثالثة بحروق بعد تركه بمفرده في شقة بهونج كونج

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

هونج كونج- أصيب طفل في الثالثة من عمره في هونج كونج إصابة خطيرة أمس بعد نشوب حريق في شقته التي أغلقها عليه والده وتركه بمفرده فيها.

وقال المحققون إن الطفل يعاني من استنشاق دخان الحريق الذي نشب بسبب ترك الأب سيجارة مشتعلة في غرفة نومه.

وأنقذ رجال الإطفاء الطفل عندما أبلغهم الجيران عن الحريق الذي نشب بعد دقائق فقط من مغادرة الأب (20 عاما) وصديقته (17 عاما) للشقة في ساعة مبكرة من صباح أمس.

وقد اعتقل الأب وصديقته للاشتباه في سوء معاملة الطفل بعد العثور على آثار واضحة لضرب بالعصا على جسده بعد نقله فاقدا الوعي إلى المستشفى.

وكان طفلان في الثانية والثالثة من عمرهما أصيبا بحروق خطيرة في حادث مماثل يوم 26 آب (أغسطس) بعدما تركتهما والدتهما وأغلقت عليهما الشقة وذهبت إلى العمل.

وتقول جماعات الرعاية الاجتماعية في هونج كونج إن هناك نقصا في خدمات رعاية الأطفال بالنسبة للفقراء والعائلات العاملة في المدينة التي يقطنها 9ر6 مليون نسمة، وناشدت الحكومة بتقديم المزيد من تلك الخدمات.

التعليق