كلينسمان : بيكام يحدث دفعة كبيرة لكرة القدم في الولايات المتحدة

تم نشره في الاثنين 24 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • كلينسمان : بيكام يحدث دفعة كبيرة لكرة القدم في الولايات المتحدة

هانتينجتون بيتش (كاليفورنيا) - قال يورجن كلينسمان المدرب السابق للمنتخب الالماني لكرة القدم ان وصول ديفيد بيكام الى الولايات المتحدة أحدث نوعا من الاثارة ومنح لعبة كرة القدم دعما كبيرا حتى ولو لم يتضح ما اذا كان تأثيره سيستمر أم لا.

وقال كلينسمان الذي يعيش في كاليفورنيا والذي ارتبط اسمه بتدريب المنتخب الامريكي لكرة القدم قبل نحو عام ان انتقال بيكام من ريال مدريد الى لوس انجليس جالاكسي تسبب مؤقتا ولو على الاقل في تحويل كرة القدم الى مصدر رئيسي للجذب الجماهيري.

وقال كلينسمان في مقابلة مع رويترز في المدينة التي نقل اليها نشاطه "لقد وضع بيكام كرة القدم في دائرة الضوء في الولايات المتحدة."

واضاف "فجأة فان الجمهور الذي لم يكن له من قبل اي اهتمام بكرة القدم اخذ في متابعتها. تسبب وصوله في احداث تأثير اعلامي كبير."

وقال مهاجم منتخب المانيا السابق انه من سوء الحظ وقبل حتى ابتعاد بيكام لستة اسابيع بسبب اصابة في الركبة فانه تعرض لمشاكل في الكاحل بسبب مشاركاته الموسم الماضي في الدوري الاسباني.

ولذلك يقول كلينسمان إنه لم يتضح بشكل كامل الى الان ما هو تأثير بيكام كلاعب على فريق جالاكسي الذي فاز بلقب دوري المحترفين الامريكي لكرة القدم موسمي 2002 و2005 بينما يحتل المركز الاخير في قسمه هذا الموسم بعد ان حقق اربعة انتصارات فقط من 23 مباراة.

ونفى كلينسمان الذي تناقلت الانباء ذات يوم انه سيتولى تدريب جالاكسي التعليق على تلك الشائعات او غيرها التي تربط بينه وبين تدريب تشيلسي او توتنهام هوتسبير بالدوري الممتاز الانجليزي.

ومع ذلك قال كلينسمان انه يتوق للعودة للتدريب ويتطلع لاتخاذ القرار الصحيح في هذا الشأن.

ورغم ان كرة القدم تعد اللعبة الاكثر شعبية في العالم الا انها تتراجع في الولايات المتحدة خلف كرة القدم الامريكية وكرة السلة والبيسبول وهوكي الجليد.

وقال كلينسمان عن الاحتفالات التي صاحبت وصول بيكام في يوليو تموز الماضي " لقد كان الامر مثيرا مثل الانفجار الكبير مما جعل الجميع يأمل في مشاهدته وهذا ما حدث."

واضاف "لقد تسبب هذا في صحوة في صفوف الاطفال والشباب على الرغم من ان الجمهور لم يكن على يقين بشأن مستوى اللعبة في النادي وعلى صعيد الدوري ذاته."

وتابع "تسعى رابطة دوري المحترفين الامريكية الى العمل بقوة لتحسين المستوى نظرا لعلم المسؤولين عنها بان امامهم متسعا للتحرك."

وفي اول مباراة لبيكام في الولايات المتحدة في 21 يوليو تموز الماضي نشرت شبكة ئي.اس.بي.ان التلفزيونية 19 كاميرا في الملعب لتغطية حركات اللاعب وسكناته منها واحدة تركزت عليه طوال الفترة التي جلس فيها على مقعد البدلاء.

وفي التاسع والعشرين من اغسطس اب الماضي عانى بيكام من اصابة في الركبة يتوقع ان تبعده عن المباريات لمدة ستة اسابيع.

التعليق