الإمارات تشهد نشاطا غير مسبوق في إقامة الأنشطة الثقافية والمعارض الفنية في رمضان

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً

 

أبو ظبي- تشهد دولة الامارات حاليا نشاطا غير مسبوق في اقامة الأنشطة الثقافية والمعارض الفنية والمهرجانات على غير المعتاد في شهر رمضان المبارك الذي تقتصر فيه عادة على الأنشطة الدينية ومسابقات تلاوة القرآن الكريم.

ويشاهد في الامارات حاليا وخاصة في امارة أبو ظبي ودبي والشارقة نشاط وحراك ثقافي كبيران خلال فترة شهر رمضان المبارك ما جعل تلك المدن محط جذب وتنافس للزائرين للمعارض أو المشاركين في المهرجانات الثقافية والتراثية.

وقال وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع للشؤون الثقافية بلال البدور لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أول من أمس "إن الفعل الثقافي بالإمارات يتميز بأن له العديد من أوجه التنظيم والأهداف والأفكار حيث تشارك فيه الدوائر الرسمية في كل امارة والمؤسسات الأهلية والقطاع الخاص من رجال الأعمال ومحبي ومتذوقي الفن والثقافة".

وأضاف البدور أن المشهد الثقافي في شهر رمضان الحالي يشهد تنظيم الكثير من الفعاليات والمعارض والمهرجانات ما جعل منها ظاهرة جديدة في الامارات والدول العربية في اقامة الفعاليات الثقافية خلال الفترة الحالية.

وبين البدور أن التجرية الاماراتية الحالية في اقامة العديد من الأنشطة الثقافية والمعارض والمهرجانات أكدت صحة الآراء التي تنادي بأن شهر رمضان المبارك شهر طاعة وعمل وزيارات وتواصل ومحبة وأن الانسان يستطيع خلاله أن يزور وأن يكون له من الوقت الكثير لمتابعة الأنشطة المختلفة وخاصة ما هو متاح في رمضان.

وبين أن التجربة الاماراتية الحالية في اقامة العديد من الأنشطة والفعاليات الكبيرة سوف تزيد من التراكم الثقافي والفني الاماراتي خلال الفترة المقبلة ما يجعلها عنصر جذب واهتمام للمجتمع الثقافي والفني العربي والعودة به الى الوراء عندما كانت العواصم العربية الثقافية الكبرى تقام فيها الأنشطة خلال شهر رمضان المبارك.

التعليق