الدوري الذهبي- لقاء برلين

تم نشره في الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً

برلين- ستتركز الانظار في لقاء برلين الدولي لالعاب القوى، المرحلة السادسة الاخيرة من الدوري الذهبي، اليوم الاحد على اربعة من ابرز الرياضيين في الوقت الراهن، في غياب العداءين الاميركي تايسون غاي بطل العالم في 100 و200 م، والجامايكي اسافا باول حامل الرقم القياسي للسباق الاول (9.77 ثوان).

وهؤلاء النجوم الاربعة هم الروسية يلينا ايسينباييفا والاميركية سانيا ريتشاردز ومواطنها جيريمي وارينر والكرواتية بلانكا فلاسيتش، يضاف اليهم العديد من حاملي الميداليات الملونة في بطولة العالم الاخيرة التي استضافتها اوساكا اليابانية اواخر الشهر الماضي ومطلع الحالي.

وتتنافس البطلة الاولمبية والعالمية في مسابقة القفز بالزانة الروسية مع الاميركية التي لم تستطع الدفاع عن لقبها العالمي في سباق 400 م في اوساكا لحلولها رابعة في بطولة الولايات المتحدة، وحيدتين على جائزة المليون دولار المخصصة لنجوم الدوري الذهبي بعدما حققت كل منهما الفوز الخامس في المراحل الخمس السابقة، اخرها امس في لقاء بروكسل.

وستحاول ايسينباييفا كما جرت العادة في كل لقاء دولي تحطيم رقمها القياسي (5.01 م)، في حين تبدو ريتشاردز مصصمة على تأكيد سيطرتها على سباقها المفضل والدلالة على ان معايير اختيار المنتخب قد تكون خاطئة احيانا من خلال خطف نصف المليون وتعويض جزء مما خسرته جراء فقدان لقبها العالمي.

وتبدو حظوظ اللاعبتين كبيرة بالفوز كل في سباقها او مسابقتها استنادا الى تفوقهما المطلق في اللقاءات الرسمية وبفارق لا يدنو منه الشك على منافستهما.

ويعود وارينر، سيد سباق 400 م في السنوات الاخيرة الى المضمار لاول مرة بعد تتويجه في اوساكا بطلا عالميا، واضعا نصب عينيه وبتشجيع من مدربه الحالي وحامل الرقم القياسي للسباق مواطنه مايكل جونسون (43.18 ث)، تحطيم هذا الرقم الصامد منذ 8 سنوات والمسجل تحديدا في 26 اب/اغسطس 1999 خلال بطولة العالم في اشبيلية.

وسيواجه وارينر (23 عاما) 3 من الذين خاضوا الدور النهائي للسباق في اوساكا وهم مواطنه انجلو تايلور، بطل العالم سابقا وصاحب برونزية 2007، والفرنسي ليسلي جونز والكندي تايلور كريستوفر الخامس والسادس على التوالي في البطولة الاخيرة.

ويتمتع وارينر، بطل العالم مرتين وبطل اولمبياد اثينا 2004، بهامش كبير على صعيد المنافسة مع الاخرين كونه لم يعرف طعم الهزيمة هذا الموسم باستثناء لقاء شيفيلد الانكليزي حيث آثر عدم الانطلاق بسبب هطول الامطار الغزيرة، خصوصا انه حقق ثالث افضل رقم عالمي للسباق خلال مشاركته في بطولة العالم الاخيرة في اليابان (43.45 ث).

وسيحاول وارينر الذي كان احد سبعة رياضيين تقاسموا جائزة المليون عام 2006، في اسوأ الاحوال تسجيل رقم جديد للقاء برلين، علما بأن الرقم السابق لا يزال بحوزة مدربه جونسون وهو 43.94 ثانية وقد سجله عام 1993.

وستكون الكرواتية فلاسيتش، بطلة العالم في الوثب العالي (2.05 م) والتي تعتبر حاليا في قمة مستواها، محط انظار الجميع من خلال محاولتها تحطيم الرقم القياسي المسجل قبل 20 عاما باسم البلغارية ستيفكا كوستادينوفا وهو 2.09 م.

وقد حاولت فلاسيتش القيام بذلك بعدما ضمنت المركز الاول (2.03 م) في لقاء بروكسل، لكن محاولاتها الثلاث باءت بالفشل.

ولم يستطع منظمو اللقاء الجمع مرة جديدة بين غاي وباول خلافا لما كان يتمناه ال70 الف متفرج الذين سيحتشدون في مدرجات ملعب برلين الاولمبي.

وكان باول الذي اكتفى ببرونزية بطولة العالم (9.95 ث) خلف غاي صاحب الذهبية (9.85 ث) والباهامسي ديريك اتكينز صاحب الفضية (9.91 ث)، حقق رقما اعتبره العداء نفسه "جيدا" لانعدام سرعة الهواء في لقاء بروكسل امس هو 9.84 ثوان.

ويعول المنظمون لتعويض هذا النقص على مشاركة 13 من ابطال العالم، ما قد يضفي اثارة اضافية على المنافسة في مختلف السباقات والمسابقات التي تغيب عنها اسماء الابطال العرب عند الاشارة الى قائمة ابرز المشاركين.

التعليق