توقيع اتفاقية بين وزارة الثقافة و"المجمع العربي للموسيقى" لإقامة مركز متخصص بالبحوث

تم نشره في الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً
  • توقيع اتفاقية بين وزارة الثقافة و"المجمع العربي للموسيقى" لإقامة مركز متخصص بالبحوث

 

عزيزة علي

عمان- قال وزير الثقافة د.عادل الطويسي أمس في حفل توقيع الاتفاقية الفنية بين الوزارة والمجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية ممثلا بأمينه الدكتور كفاح فاخوري،"إن الهدف من توقيع هذه الاتفاقية هو منح التسهيلات اللازمة لإقامة "مركز بحوث المجمع العربي للموسيقى" في الاردن ليساهم بنشاطاته في اثراء الموسيقى العربية".

وأضاف الطويسي سوف يقوم المركز بـ"إقامة مؤتمرات وندوات وورش عمل وعروض موسيقية في المملكة، بالتعاون مع الهيئات ذات الاهتمام المشترك".

وتابع وسوف "يقوم المركز بتطوير مكتبة المركز الموسيقية المتخصصة، التي تشمل على كتب وأطروحات ورسائل جامعية وأشرطة وأقراص موسيقية من أنحاء العالم العربي كافة  لكي يستفيد منها الباحث الموسيقي بشكل خاص إضافة إلى معرض للآلات الموسيقية العربية".

وتشتمل الاتفاقية على أن يقدم المركز التعاون والمشاركة مع وزارة الثقافة والجهات الداعمة الأخرى في تنظيم مهرجان أغنية الطفل العربي الذي تقيمه وزارة الثقافة في الأردن.

وسوف يقوم المركز بإصدار مجلة بحث "موسيقية علمية محكمة نصف سنوية" اضافة الى مجلة الموسيقى العربية "موسيقية تثقيفية نصف سنوية". فضلا عن الاحتفال بيوم العود العالمي الذي يأتي ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون بالتعاون مع الهيئات المحلية.

وتشتمل الاتفاقية كذلك تطوير ورشة لصناعة العود العربي في الأردن، وقاعدة بيانات عن موسيقى الأردن وبقية الدول العربية، وكتابة تاريخ الموسيقى في العالم العربي "باللغات العربية، والإنجليزية والفرنسية والأسبانية"، وتشكيل تخت موسيقي أصيل يضم أبرز عازفي العالم العربي للقيام بجولات في العالم كسفراء للموسيقى العربية، وإصدار السلسلة الصوتية بعنوان "تراث الموسيقى العربية".

وقال فاخوري بسبب الظروف التي تمر بها العراق" لم يتسن لنا اقامة الأعمال اللازمة للمجمع من عقد مؤتمرات او ندوات" لذلك طلبنا أن يتم فتح مركز للمجمع في عمان من أجل أن يقوم ببعض هذه الأعمال.

واضاف "سيقوم المركز بالمساهمة في تفعيل حركة موسيقية عربية رصينة من خلال التعاون مع المؤسسات التعليمية والفنية الموسيقية والفنانين والباحثين في الأردن وبقية الدول العربية.

ونوه الفاخوري إلى أن أول مؤتمر للمجمع العربي للموسيقى عقد قبل (75) عاما بالقاهرة، في العام 1932. لافتا إلى أن أول رئيس لمجمع الموسيقى هو "أحمد الحفني".

التعليق