ناقد جزائري يستعرض في دراسة مفهوم الأسلوب في الأدب

تم نشره في الثلاثاء 11 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

الكويت- احتوى العدد الجديد من مجلة "البيان" الصادرة عن رابطة الأدباء دراسة بعنوان "نحو مفهوم واضح للأسلوب" للدكتور الجزائري بو معزة رابح.

وأوضح رابح خلال دراسته مصطلح الأسلوب الذي اعتبره من المصطلحات البلاغية التي ارتبطت بالأدب كما ارتبطت بالعديد من الموضوعات اللغوية في الدراسات الحديثة.

وقال إن هذا المصطلح له العديد من التعريفات كما اختلفت الآراء قديما وحديثا في تحديد مفهومه حتى أصبح معناه نتيجة لذلك هلاميا غامضا.

وأفاد بأنه بدأت بوادر الاهتمام بقضية الأسلوب من قبل الدارسين العرب في العصر الحديث منذ آواخر القرن الـ(19) تقريبا مشيرا الى أبرز الدراسات التي شاركت في تطوير بحث قضية الأسلوب وفي بلورة مفهومه أو كشفت عن التذبذب والاضطراب في فهمه وتحديده أو عن أسباب هذا التذبذب والاضطراب.

وأشار الى أن دراسته تهدف الى التعرف على "مفهوم الأسلوب" وعلى طبيعة تكوينه وتكوين عناصره ثم الوصول الى تحديد له موحد ثابت يوفق بين الآراء المختلفة التي طرحت لمصطلح الأسلوب.

وركزت دراسة الدكتور رابح من خلال تحليل المدلول اللغوي لهذا المصطلح على أبرز الآراء ووجهات النظر وخاصة تلك التي للنقاد والبلاغيين العرب منذ بوادر نشوء البحث النقدي والبلاغي المنهجي العربي حتى ظهور الأسلوب علما مستقلا.

واستعرضت الدراسة رأي ارسطو قديما حول الأسلوب، إذ قالت انه التعبير أو انه وسيلة الصياغة اللفظية البليغة المؤثرة التي تقابل طريقة البرهنة في الكلام فهو يقول "حقا لو أننا نستطيع أن نستجيب الى الصواب ونرعى الأمانة من حيث هي لما كانت بنا حاجة الى الأسلوب ومقتضياته".

التعليق