تشيع بافاروتي في مودينا

تم نشره في الأحد 9 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً
  • تشيع بافاروتي في مودينا

مودينا- نظمت أمس جنازة مغني الاوبرا الايطالي لوتشانو بافاروتي الذي توفي الخميس عن 71 عاما، في كاتدرائية مودينا (شمال) بحضور عدد كبير من الشخصيات بينها رئيس الحكومة رومانو برودي.

وأغلقت الكاتدرائية أبوابها صباح أمس قبل بدء مراسم التشييع عند الساعة 13.00 بتوقيت غرينتش. ورتل مغني التينور الضرير اندريا بوتشيلي خلال القداس.

وسيشيع جثمان بافاروتي في كاتدرائية مودينا التي زارها آلاف الاشخاص لإلقاء نظرة الوداع على اسطورة عالم الاوبرا.

وكان بافاروتي اضطر الى وقف جولة وداعية عالمية تشمل اربعين حفلة كان بدأها في مايو(ايار) 2004، وذلك بعد عملية جراحية في الظهر خضع لها مطلع العام 2006 وعملية اخرى في البنكرياس بعد اشهر قليلة على ذلك. ومنذ ذلك الحين لم يشارك بافاروتي في اية مناسبة علنية.

ولد بافاروتي في 12 تشرين الاول(اكتوبر) 1935 في مودينا وبدأ حياته المهنية في قطاع التعليم قبل ان يختار الغناء في 1961.

حقق بافاروتي شهرة كبيرة تجاوزت حدود ايطاليا واوروبا بعدما غنى اوبرا "البوهيمية" لبوتشيني التي كانت العمل الاوبرالي المفضل لديه.

وفي كل برامج حفلاته مقاطع من أشهر اوبرات العالم منذ اكثر من ثلاثين عالم، من دونيتسيتي الى بيلليني وروسيني وفيردي.

وبافاروتي الذي كان يحب الخيول الاصيلة واصناف المعكرونة والنبيذ ويبلغ طوله 1,90 متر بينما تراوح وزنه بين 85 و130 كلغ، أب لأربع بنات وجد.

وقد تزوج مرة ثانية في كانون الاول(ديسمبر) 2003 مساعدته السابقة نيكوليتا مانتوفاني التي كانت تصغره بثلاثين عاما.

التعليق