فيرجسون يشكك في امكانية ان ينهض بيكام بكرة القدم في الولايات المتحدة

تم نشره في الجمعة 7 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

لندن - قال اليكس فيرجسون المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم ان لديه شكوكا في ان يؤدي وصول ديفيد بيكام الى الولايات المتحدة الى حدوث حالة من الاهتمام المفاجيء بهذه اللعبة في البلاد.

واضاف فيرجسون الذي باع بيكام الى ريال مدريد الاسباني في عام 2003 ان لاعبين امثال فرانز بيكنباور وبيليه ويوهان كرويف توجهوا للعب في الولايات المتحدة الا انهم فشلوا في زيادة مكانة هذه الرياضة في هذه البلاد.

ونقلت صحيفة تايمز البريطانية عن فيرجسون قوله "سيكون من الصعب على بيكام القيام بهذا. لاعرف نوع التأثير الذي يمكن ان يحدثه. ديفيد بيكام بمفرده لا يمكنه تغيير بلد باسرها."

وترك بيكام قائد منتخب انجلترا السابق ريال مدريد في نهاية الموسم الماضي لينضم الى لوس انجليس جالاكسي الذي يلعب في دوري كرة القدم الامريكي. واحدث وصوله موجة من الاهتمام الاعلامي الا انه يبتعد حاليا عن الملاعب بسبب اصابة في الركبة.

وقال بيكام الذي وقع عقدا ضخما مع جالاكسي تبلغ قيمته 128 مليون جنيه استرليني انه يرغب في رفع مستوى دوري كرة القدم الامريكي وهو ما يشكك فيه فيرجسون.

وقال فيرجسون "مساحة البلاد تجعل الامر غاية في الصعوبة. على صعيد كرة القدم الاوروبية يمكنك الانتقال بسهولة. اما اذا كنت موجودا في بوسطن واردت التوجه للوس انجليس فعليك ان تقطع رحلة طيران تستمر ست ساعات."

واضاف "المشجعون لا ينتقلون لمشاهدة المباريات وهو ما يجعلك تفتقد هذه المنافسة لذا فان لديك مشكلة."

وتابع "لكي تجعل التأثير كبيرا يجب ان تتحرك على الصعيد الاقليمي الا انه لا توجد فرق كافية لاقامة اربع بطولات دوري قوية."

التعليق