وزير الثقافة يرعى اختتام مهرجان شباب مادبا للإبداع والتميز اليوم

تم نشره في الخميس 6 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

 أحمد الشوابكة

مادبا – برعاية وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي تختتم الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم على مسرح مدارس الرشاد النموذجية، أعمال المهرجان الأول للإبداع والتميز الشبابي الذي أقامته مديرية شباب مادبا على مدار الأربعة أيام الماضية.

وعلى هامش فعاليات المهرجان عقدت في قاعة غرفة صناعة وتجارة مادبا ورشة عمل لإدارة المشاريع الصغيرة والتعريف بها، بالتعاون والتنسيق مع مركز تعزيز الإنتاجية "إرادة" في مادبا.

رئيس بلدية مادبا الكبرى عارف أبو راجوح الذي افتتح أعمال الورشة، أكد في كلمة توجيهية ضرورة إقامة مثل هذه الورش، والتي من شأنها تعميق أواصر التعاون والتعرف على الأدوار التي تقوم بها مؤسسات المجتمع الخاص والعام، منوهاً إلى أن المجلس البلدي يقدم كافة سبل الدعم لتنشيط عجلة الحراك الشبابي والرياضي في مادبا، مشيراً إلى أن البلدية تخصص من ميزانيتها السنوية دعماً ماليا للأندية، مبيناً أن البلدية تبرعت بـ"أربعة دونمات" كي يتسنى للمجلس الاعلى للشباب انشاء بيت للشباب بحسب ما أعلن رئيس المجلس الأعلى للشباب خلال رعايته حفل افتتاح أعمال المهرجان.

وألقى مستشار مركز تعزيز الإنتاجية في مادبا المهندس سهم الطراونة، كلمة بين من خلالها الأهداف التي أنشئ من أجلها المركز لتطوير وتحديث المشاريع الصغيرة، مثمناً التعاون الذي تم ما بين مديرية شباب مادبا والمركز لإيجاد حلقة وصل تهدف إلى التعريف بالعمل الذي يقوم به المركز لخدمة الفئات الشبابية وتشجيعهم على القيام بالمشاريع الصغيرة التي تدر عليهم بالنفع.

وكان مدير شباب مادبا موسى العودات قد رحب بالحضور، مؤكداً ان "فكرة المهرجان جاءت تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية في وضع الشباب على سلم الأولويات والاهتمام بقضاياهم من خلال الرسائل والخطابات الموجه للحكومة الرشيدة".

وتحدث المحاضر موسى القريوتي عن الجوانب الرئيسية لإنجاح المشاريع الصغيرة.

وفي نهاية الورشة التي أشرف عليها رئيس مركز شباب مادبا النموذجي فراس الشوابكة وزعت على المشاركين البالغ عددهم 30 مشاركا ومشاركة شهادات المشاركة.

وأحيَا المطرب الشاب سعد أبوتايه الذي يحمل صوته أصالة الصحراء الأردنية ليلة فرح أردنية غنى فيها الأغاني العاطفية والوطنية.

وقدمت فرقة أمانة عمّان فقرات غنائية وطنية وتراثية لاقت استحسان الجمهور الذي غصت به أروقة ساحة المراكز الشبابية النوذجية في مدينة مادبا.

وقرأ عدد من شعراء الفصحى و"الشعر النبطي" قصائد شعرية تغنوا بها بحب الوطن وقيادته الهاشمية.

التعليق