الفيلم الفرنسي "اغتيال امرأة" يفتتح مهرجان الاسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية

تم نشره في الأحد 2 أيلول / سبتمبر 2007. 09:00 صباحاً

القاهرة - يفتتح الفيلم الفرنسي "اغتيال امرأة" مساء يوم غد فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان الاسماعيلية الدولي للافلام التسجيلية والروائية القصيرة في قصر ثقافة مدينة الاسماعيلية.

وقال رئيس المهرجان رئيس الرقابة الناقد علي ابو شادي إن "إدارة المهرجان اختارت الفيلم الفرنسي الذي أخرجه الثنائي ماثيو فربو وجان روبير لانه فيلم يوثق لحياة قاسية عاشتها شخصيات مضطهدة جراء التعسف في تنفيذ القوانين".

وتابع: "وعن الجانب الاسود غير الديمقراطي في الولايات المتحدة الاميركية التي تحكمها المصالح والتحالفات حتى ولو كانت ستطال افرادا من الشعب الاميركي نفسه".

والفيلم كما يقول الناقد الاردني ناجح حسن "يفضح الكثير من العلاقات القائمة في المنطقة بين الولايات المتحدة الاميركية واسرائيل وتركيا الى جانب انه يستند الى حكاية واقعية قام المخرجان بتوثيقها في هذا الفيلم".

وتشهد ايام المهرجان الست التي يستغرقها عرض (96) فيلما ضمن مسابقات المهرجان الخمس وهي مسابقة الافلام التسجيلية الطويلة التي تزيد على ثلاثين دقيقة ويشارك بها ثمانية افلام و(17) فيلما في مسابقة الافلام التسجيلية القصيرة اقل من (30) دقيقة و(38) فيلما روائيا قصيرا في المسابقة المخصصة لها و(25) فيلما في مسابقة افلام الصور المتحركة وتشارك ثمانية افلام في مسابقة الافلام التجريبية.

وكان تقدم للمهرجان اكثر من (1050) فيلما من (88) دولة تم اختيار افلام اعتبرتها لجنة المشاهدة افلام تستحق المشاركة في المهرجان من (41) دولة.

وبين الدول الـ(41) المشاركة في الدورة، ثماني دول عربية الى جانب مصر هي لبنان والاردن وسورية والمغرب وتونس والجزائر والبحرين والسعودية بالاضافة إلى فنانين فلسطينيين.

التعليق