اعتقال ضابط بسجن في هونج كونج لمواعدته صديقات النزلاء

تم نشره في السبت 1 أيلول / سبتمبر 2007. 10:00 صباحاً

هونج كونج- ذكر تقرير أمس أن ضابطا بسجن في هونج كونج واعد صديقات النزلاء بعد قيامه بعملية قرصنة على جهاز كومبيوتر به أرقام هواتف وتفاصيل النزلاء.

وذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" أن نج كينج تونج (30 عاما)الضابط المسؤول عن زيارات النزلاء استغل نظام الكومبيوتر المزود به سجن"لاي تشي كوك" لتعقب الزائرات الجميلات والشقراوات ومواعدتهن بعد الحصول على أرقام هواتفهن.

ونجحت حيلة الضباط في الاتصال بسبع نساء وواعد بالفعل عددا منهن بعد قيامه عدة مرات بقرصنة جهاز الكومبيوتر الذي يحوي ملفات وتفاصيل نزلاء السجن خلال شهري أيار(مايو) وحزيران(يونيو) من العام الماضي.

واعترف نج أمام محكمة يوم الثلاثاء الماضي بأنه مذنب بارتكاب ثمانية اتهامات تتعلق بالدخول على جهاز الكومبيوتر الخاص بالسجن لأغراض جنائية غير شريفة.

وقضت المحكمة بالإفراج عن الضابط بكفالة لحين عقد جلسة النطق بالحكم في 21 أيلول(سبتمبر) المقبل.

يشار إلى أن الضابط متزوج ولديه شاب في مقتبل العمر.

وقال الضابط أمام المحكمة إن دائرة علاقاته الاجتماعية محدودة للغاية وأن رؤية "الفتيات والشابات الجميلات والشقراوات" كان يثيره خلال زيارتهن لنزلاء السجن الذي يعمل به.

وأضاف أنه بدأ الاتصال بهن وإرسال رسائل نصية"إس.إم.إس"إليهن في مناسبات أعياد ميلادهن ثم نجح في وقت لاحق في مواعدة عدد منهن.

وأكد الضابط أنه لم يكن يقصد ارتكاب أي جريمة أو فعل ينتهك القانون إلا أنه الآن يواجه إجراءات تأديبية في عمله بعد الانتهاء من القضية المنظور فيها أمام القضاء.

التعليق