أمسية البيانو والغناء "موتسارت في عمان": بوح الأنغام ولواجع الهوى

تم نشره في الثلاثاء 28 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً
  • أمسية البيانو والغناء "موتسارت في عمان": بوح الأنغام ولواجع الهوى

في آخر فعاليات مهرجان صيف عمان في مركز الحسين الثقافي

 

محمد جميل خضر

عمان- تناوبت مغنية السوبرانو الأردنية المقيمة في باريس ديما بواب مع مغني التينور المقيم في لندن أندرو ستابلس وبمرافقة عازفة البيانو المقيمة في لندن أيضا سوزان تشيتنيكوفتش، باستعادة زمن الموسيقيين الأوروبيين الكبار.

ونقلا إلى الوعي المحلي العماني، في أمسية"موتسارت في عمان" التي نظمها المعهد الوطني للموسيقى مساء أول من أمس ضمن الفعاليات الأخيرة لمهرجان صيف عمان2007، على مسرح مركز الحسين الثقافي، أجواء الموسيقي النمساوي الشهير فولفانج أماديوس موتسارت

(1756- 1791) الملقب بـ "الطفل الإلهي" والذي سيبقى رمزا للإعجاز الموسيقي على مر السنين.

وقدمت بواب(سوبرانو) على التوالي مع ستابلر (تينور صادح) في الجزء الأول من الحفل مشاهد غنائية من الأوبرا(ليدز) وهي التسمية الألمانية للقصائد المغناة داخل فقرات الأوبرا.

وبثا فيها لواعج نفسيهما، وباحا بمشاعرهما، واشتملت الليدز على مشاعر وأحاسيس متباينة من فرح أو حزن أو اشتياق أو كدر بسبب خلاف عارض مع المحبوب.

واشتمل الجزء الثاني من الحفل الذي تابعه جمهور قليل نسبيا قياسا مع الجمهور الكبير الذي تحظى به عادة أمسيات المعهد الوطني للموسيقى، على غناء منفرد(آريا) وآخر ثنائي دويتو، وكلاهما حملا نفسا حواريا، إما حوار داخلي مع النفس في حالة الآريا أو حوار ثنائي بين الحبيبة وعشيقها أو بين الصبية ووالدها، المهم أنها وقفات حوارية مغناة تتخلل الأوبرا وتحتوي عكس الحوارات الدرامية الأخرى على قدر كبير من النغمات الموسيقية والألحان.

بدأت ديما بواب دراسة الموسيقى في المعهد الوطني للموسيقى بتعلم العزف على آلة البيانو على يد المدرسة أجنس بشير ومن ثم على آلة الهورن.وفي العام2000 انتقلت إلى فرنسا لمتابعة تخصصها في الموسيقى حيث نالت في حزيران(يونيو) من العام الماضي جائزة إنهاء التعليم العالي في غناء الأوبرا من كونسرفتوار باريس العالي.وخلال مسيرتها الفنية التي قدمت أثناءها أمسيات أوبرالية في الأردن وفرنسا وفلسطين، حازت بواب على استحسان النقاد والجمهور.

وبدأ ستابلز حياته منشدا في جوقة كتدرائية القديس بولص،وبسبب موهبته المتميزة حاز على منح أهلته للتخصص في الكلية الموسيقية الملكية في بريطانيا ولاحقا في مدرسة بنيامين بريتن الدولية للأوبرا. أحيا ستابلز العديد من أدوار البطولة في أعمال أوبرالية مختلفة في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية.

درست تشيتنيكوفتش البيانو على يد كبار المدرسين في الكلية الموسيقية في لندن وفي كامبردج. وهي تعزف إلى ذلك على الأوبوا والكمان، خبرتها عريقة في موسيقى الصالة(موسيقى الحجرة)والمصاحبة على البيانو.وتمارس تشيتنيكوفتش المحاماة في مدينة لندن إلى جانب نشاطها الموسيقي اللافت.

التعليق