الضغوط تحاصر ريال في مباراته امام اتليتيكو مدريد

تم نشره في الجمعة 24 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

مدريد - وسط اجواء من الضغوط بعد اخفاقه في الاعلان عن نفسه قبل انطلاق الموسم يبدأ فريق ريال مدريد مسيرة دفاعه عن اللقب في الدوري الاسباني الاول لكرة القدم بلقاء غريمه في المدينة اتليتيكو مدريد المجدد يوم غد السبت.

ومع انه اقال المدرب الايطالي فابيو كابيلو بعد حصوله مع الفريق على لقب الدوري واستعان بالالماني بيرند شوستر وبعدد من اللاعبين الجدد الا ان ريال بدا في المباريات الاخيرة غير منظم الاداء ومهلهلا.

عقد النادي اجتماع ازمة بعد الخسارة الثقيلة يوم الاحد امام اشبيلية في بطولة كأس السوبر 5-3 بملعبه وتعاقد على الفور مع المدافع الارجنتيني جابرييل هينز والجناح الهولندي اريين روبين مقابل 48 مليون يورو.

ويكشف حجم المبلغ الكبير الذي انفقه ريال لدعم صفوفه والذي وصل الى 120 مليون يورو (162.7 مليون دولار) عن حالة القلق التي سيطرت على مسؤولي النادي ولكنهم لا يزالوا يتوقعون حصد النتائج في بداية الموسم.

ويسيطر التفاؤل على اتليتيكو بعد ان قدم فريقه بالشكل الجديد افضل عروضه في السنوات الاخيرة في استاد كالديرون عندما اكتسح فويفودينا الصربي في كأس الاتحاد الاوروبي مؤخرا.

تلاشت حالة التشاؤم التي اصابت الفريق لرحيل فرناندو توريس بعد سللسة العروض المبشرة من جانب ثنائي الهجوم الجديد دييجو فورلان والارجنتيني الصاعد سيرجيو اجويرو.

وقال انريك سيريزو رئيس النادي لصحيفة ماركا الرياضية اليومية هذا الاسبوع "مع وجود لاعبين مهاجمين في صفوفنا يمكننا ان نحدث زئيرا في بيرنابو."

واضاف "ولكن علينا ان نبذل مجهودا ضخما ونكافح بكل السبل ونتمنى ان تسير الامور في صالحنا."

ولكن مشجعي اتليتيكو كانوا على موعد مع عدد كاف من الاشارات المزيفة من قبل في نتائج لقاءات الفريقين.

تفوق ريال على فريقهم خلال السنوات الاخيرة ولم يفز اتليتيكو على غريمه في الدوري منذ اكتوبر تشرين الاول عام 1999 عندما فاز 3-1 في بيرنابو.

وتتاح امام برشلونة يوم الاحد فرصة لاستعراض صفقاته الجديدة الممثلة في تييري هنري واريك ابيدال ويايا توري وجابرييل ميليتو في مباراته امام ريسنج سانتندر الفريق الوحيد الذي لم ينفق شيئا لضم لاعبين جدد في نهاية الموسم.

والسؤال الذي يتردد على السنة الجميع i, اي من المهاجمين "الاربعة الرائعين" رونالدينيو وصامويل ايت,و وليونيل ميسي وهنري سيكون على مقعد البدلاء. ويبدو هنري لاعب ارسنال السابق المرشح لذلك.

ومن بين المباريات الهامة الاخرى هذا الاسبوع لقاء اشبيلية الذي يستضيف خيتافي بقيادة مدربه مايكل لاودروب في لقاء مكرر لنهائي كأس ملك اسبانيا الموسم الماضي وسط كلام عن تقدم توتنهام بعرض لمدرب الفريق خواندي راموس لتدريبه وايضا مستقبل ظهيره الايمن دانيال الفيز.

ويستضيف بلنسية احد المرشحين للمقاعد الاربعة الاولى في الترتيب غريمه فياريال الذي انهى الموسم الماضي بالفوز في ثماني مباريات متتالية.

التعليق