العثور على مسدس ألفيس بريسلي المسروق في مرحاض متنقل

تم نشره في الخميس 23 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • العثور على مسدس ألفيس بريسلي المسروق في مرحاض متنقل

لوس أنجلوس- استعاد القائمون على متحف يخص مقتنيات مغني الروك الأميركي الشهير ألفيس بريسلي في مدينة جريسلاند بولاية تينيسي، مسدسا كان قد سرق من المتحف وذلك بعد أن عثر عليه حارس عقار في مرحاض متنقل خلف صالة العرض.

وكان المسدس، وهو من طراز سميث آند ويسون، قد سرق الأسبوع الماضي. وأظهرت كاميرات المراقبة رجلا يقترب من المكان الذي كان المسدس، وهو من عيار 9 ملم، موجودا فيه في المعرض ويسطو عليه.

وأعاد ترافيس بروكينز، والذي يعمل حارس عقار، المسدس إلى الشرطة يوم الاثنين وذلك بعد أن بثت وسائل الإعلام نبأ وقوع حادث السرقة.

وقال بروكينز إنه كان ينظف المرحاض المتنقل خلف صالة العرض يوم الخميس الماضي عندما عثر على المسدس مشيرا إلى أنه حمله معه إلى المنزل وقام بتنظيفه نظرا لأنه لم يكن يعلم أنه مسروق.

وجاء هذا الحادث في الوقت الذي احتشد فيه عدد من عشاق بريسلي في جريسلاند لإحياء الذكرى الـ30 لوفاة هذا المغني الشهير الذي كان يعرف باسم "الملك"، والذي فارق الحياة جراء إصابته بأزمة قلبية في 16 آب(أغسطس) عام 1977 عن عمر يناهز 42 عاما. ووري جثمان بريسلي الثرى في حديقة صغيرة بجانب منزله في جريسلاند.

التعليق