دراسة: الإفراط في المشروبات الكحولية يزيد مخاطر السكتات الدماغية

تم نشره في الأربعاء 22 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

هونج كونج- تقول نتائج دراسة كبيرة أجريت في الصين إلى أن الإفراط في تناول المشروبات الكحولية قد يزيد من مخاطر الإصابة بسكتات دماغية لدى الرجال، وينصح الباحثون المسرفين في تناول هذه المشروبات باتباع استراتيجيات للوقاية.

وشملت الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من دورية حوليات طب الأعصاب 64338 رجلا أعمارهم 40 وأكبر من الأشخاص الذين لم يسبق إصابة أحدهم بأي سكتات، حيث شاركوا في دراسة عن ارتفاع ضغط الدم على مستوى البلاد في عام 1991.

وتتبع الباحثون الرجال في عامي 1999 و2000 ووجدوا أن 3434 أصيبوا بنوبات دماغية وتوفي من بينهم 1848.

وأوضح تحليل آخر أن مخاطر حدوث سكتات زادت بنسبة 22 في المائة بينما زادت مخاطر الوفاة بنسبة 30 في المائة بين الرجال الذين يفرطون في تناول المشروبات الكحولية أو 35 مرة على الأقل أسبوعيا مقارنة بغير المتناولين لمشروبات كحولية.

وقال الباحثون من الولايات المتحدة والصين "استهلاك المشروبات الكحولية يرتبط بشكل ملحوظ بحدوث سكتات والوفاة".

ويشير التقرير إلى أن هذه الدراسة تأتي بينما ارتفع الانتاج التجاري للمشروبات الكحولية في الصين أكثر من خمسين ضعفا للفرد منذ عام 1952، وانتقلت الاضطرابات الناجمة عن إدمان الكحوليات من التاسع الى ثالث اكثر صورة الأمراض العقلية انتشارا.

والسكتات هي السبب الرئيسي للوفيات في الصين ومسؤولة عن أكثر من 20 في المائة من الوفيات بين الرجال. وبالرغم من أن هذه الدراسة أجريت على الصينيين فقط إلا أن هذه النتائج قابلة للتطبيق على الأرجح على الرجال من عرقيات أخرى، كما كتب الباحثون.

وبعد الأخذ في الاعتبار عوامل مثل العمر ومؤشر كتلة الجسم والتنوع الجغرافي، وجد الباحثون أن مخاطر الإصابة بسكتات تزيد بين المسرفين في تناول المشروبات الكحولية.

التعليق