بافاروتي سيبقى في المستشفى "لبضعة أيام" لإجراء فحوص روتينية

تم نشره في الأربعاء 22 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً

روما- سيبقى لوتشانو بافاروتي (71 عاما) أشهر تينور إيطالي، الذي أدخل في الثامن من آب(أغسطس) المستشفى في مودينا لإصابته بوعكة صحية، "بضعة أيام إضافية" فيه "لإجراء فحوص روتينية" حسبما علم من المستشفى أول من أمس.

وقال بيان صادر عن المستشفى "بعد تعافيه من الوعكة الصحية التي ألمت به" استغل الأطباء "فرصة" وجوده في المستشفى "لإخضاعه لفحوص طبية روتينية".

وكانت أجريت لبافاروتي عملية جراحية في تموز(يوليو) 2006 لاستئصال ورم خبيث من البنكرياس.

وأضاف البيان "من الممكن أن تستمر هذه الفحوص بضعة أيام".

وغداة إدخاله إلى المستشفى أعلن أطباء بافاروتي ان "حالته الصحية مرضية".

وفي 14 من الجاري أعلنت نيكوليتا مانتوفاني أن حالة زوجها الصحية تحسنت وأنه سيغادر المستشفى في الأيام المقبلة. ولم يظهر بافاروتي علنا منذ خضوعه للعملية الجراحية.

ومطلع تموز(يوليو) خلال حفل موسيقي أقيم على شرف بافاروتي على جزيرة اسكيا قرب نابولي (جنوب) قالت نيكوليتا إن حالته الصحية تتحسن وأنه يحضر اسطوانة جديدة.

التعليق