"عليا" جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية تناقش خطتها المستقبلية

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2007. 09:00 صباحاً
  • "عليا" جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية تناقش خطتها المستقبلية

عمان-الغد- ناقشت اللجنة المنظمة العليا لجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية، خلال الاجتماع الذي عقد اول من امس في مقر وزارة التربية والتعليم برئاسة امين عام الوزارة د. تيسير النعيمي رئيس اتحاد الرياضة المدرسية، وحضور رئيس مجلس ادارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية د. رامي فراج ومديرة الجمعية انعام بالريشي ومدير الجائزة سامر الكسيح، اضافة الى منسق عام الجائزة مدير الرياضة في وزارة التربية محمد عثمان ورئيس قسم الصحة واللياقة البدنية زايد هياجنة، ناقشت خطة عمل الدورة الثالثة من مشروع الجائزة المقرر المباشرة فيها اعتبارا من شهر شباط/ فبراير المقبل.

وأقرت اللجنة المنظمة خطة العمل التي تستهدف هذا العام ما مجموعه (307) مدارس لتصل نسبة المدارس المشاركة الى(25%) من المجموع الكلي لمدراس المملكة بما فيها التعليم الخاص والثقافة العسكرية ووكالة الغوث، حيث من المتوقع ان يبلغ عدد المشاركين منها (200) الف طالب وطالبة ممن تتراوح اعمارهم ما بين (9-16) سنة.

وقدم منسق عام الجائزة عرضا مفصلا لخطة الدورة الثالثة من جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية، فيما طالب د. النعيمي الاسراع في إنجاز تحليل النتائج الخاصة بالدورة الثانية والمباشرة في وضع خطة طويلة المدى، تأخذ بالاعتبار تزايد أعداد المشاركين في الجائزة سنة بعد سنة لتستهدف مع الزمن كافة طلبة مدارس المملكة.

وأكد رئيس مجلس ادارة الجمعية الملكية للتوعية الصحية على اهمية الاسراع في إدخال كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالجائزة ونتائج المشاركين فيها على الموقع الالكتروني للجائزة، وأقرت اللجنة المنظمة اعتماد منظومة (الايديو ويف) الخاصة بوزارة التربية والتعليم لهذه الغاية.

يذكر ان النسخة الثانية من جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية لموسم (2007-2008)، ستنطلق اعتبارا من يوم (5) من شهر شباط/ فبراير من العام المقبل، على ان تبدأ الاختبارات خلال الفترة من (1-15) من شهر نيسان/ ابريل المقبل.

التعليق