اتحاد الدراجات يسمي سبعة لاعبين للمشاركة في البطولة العربية

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • اتحاد الدراجات يسمي سبعة لاعبين للمشاركة في البطولة العربية

استبعاد فئة الرجال لتدني المستوى الفني

 

أحمد الرواشدة

عمان - سمى اتحاد الدراجات الوفد المشارك في البطولة العربية الثامنة للشباب والخامسة للنساء، والتي ستقام في دمشق خلال الفترة من19 وحتى30 من الشهر الحالي، حيث اقتصرت مشاركة منتخبنا بفئتي الشباب والإناث، وقررت اللجنة الفنية عدم مشاركة الرجال لتدني المستوى الفني وبعدهم عن النتائج والأرقام العربية وحاجتهم إلى وقت طويل للإعداد المناسب.

ويتكون الوفد الذي يرأسه سامي الشرايري من إداري الشباب طلال النوايشة وإداري الإناث قمر المجالي والمدير العراقي عبدالناصر والحكم واصف اللبدي واللاعبين رامي الصانع، هشام عبابنة، محمد الدباس، حمزة البني، سلامة موسى ولاعبتين هما عبير الحياري ودعاء العبادي.

وقال المدرب العراقي عبدالناصر ان اللاعبين المشاركين قد دخلوا معسكرا مغلقا في مدينة الحسين للشباب يستمر حتى التاسع عشر من الشهر الحالي، ويخضع المشاركون لتدريبات يومية صباحية تتضمن تمرينات واختبارات السرعة الفردية والجماعية ولمسافات طويلة، وأضاف أن فترة الإعداد جاءت في وقت ضيق مما ينعكس على نتائجهم في المشاركة.

ويأمل عبدالناصر أن يحقق المعسكر اهدافه، وعن استبعاد فئة الرجال من المشاركة في البطولة، اشار الى انه خلال انخراطه في تدريبات المنتخب ومتابعته لمراحل سباق "بطل الأردن المفتوح" بمراحله الأربع، وجد من الملائم إلى جانب اللجنة الفنية عدم مشاركة فريق الرجال لتدني المستوى الفني، حيث ان فترة إعدادهم تتطلب وقتا مناسبا، إضافة إلى الإمكانيات الفنية للدراجات التي يتدرب عليها الدراجون الرجال والتي لا تتناسب ومقاسات الدراج.

وكان الاتحاد قد أقام المراحل الأربع السابقة في كل من اربد ومعان وغور الصافي وعمان، وتابعها المدرب العراقي للمنتخبات الوطنية عبدالناصر هنيده، بالإضافة إلى افتتاح مدرسة الدراجات لنادي معان التي يقيمها اتحاد الدراجات من اجل استقطاب ومشاركة اكبر عدد من الدراجين في الجنوب وتوسيع قاعدة اللعبة بما يحقق أهداف الاتحاد العريضة في رفد المنتخب الوطني بالدراجين وتمثيل الوطن في المحافل العربية خير تمثيل.

يذكر أن المدرب العراق عبدالناصر قد عمل في مطلع التسعينيات مع اتحاد الدراجات الأردني مدرباً وقبل ذلك كان لاعباً ثم مدرباً لفريق الشرطة العراقي ثم مدربا بنادي العين الإماراتي وله بصمات واضحة في هذا المجال.

التعليق