ماليزيا تسعى لتحقيق انجاز تاريخي في بطولة العالم لكرة الريشة

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

كوالالمبور- تتطلع ماليزيا البلد المضيف الى منتخبها للرجال في كرة الريشة لان يحقق انجازا تاريخيا في بطولة العالم التي تنطلق يوم غد الاثنين ولتعويض الاداء الضعيف للاعبي منتخب كرة القدم في نهائيات كأس امم اسيا الاخيرة.

لم تحصل ماليزيا على لقب بطولة العالم خلال 15 جولة سابقة للبطولة التي يعود تاريخها الى عام 1977.

ولكن الفريق هذه المرة لديه فرص حقيقية للحصول على الذهب ممثلة في المصنف الاول عالميا سابقا لي تشونج ويي والزوجي الرائع كوو كين كيت وتان بوون هيونج المصنف الثاني الذي حصل على لقب بطولة عموم انجلترا في برمنجهام في مارس اذار.

ويواجه الفريق الماليزي منافسة عنيفة من المنتخب الصيني القوي والفريق الانجليزي للزوجي ولكن مع عنصر استغلال اقامة البطولة بملعبه ووجود 15 الف متفرج يساندونه في ملعب بوترا فان فرصه تبدو جيدة.

ويؤدي لي المصنف الثاني والذي فاز على الصيني لين دان بطل العالم في كأس سوديرمان في جلاسجو ي يونيو حزيران بشكل جيد بين جماهير بلاده كما ان قرعته جيدة.

وفي بطولة الزوجي فان جالاني صديق لاعب ماليزيا السابق الرائع يرى انه في حالة لو تمكن كوو وتان من التعامل مع الضغوط المحيطة بهما فان لديهما الفرصة للحصول على الميدالية الذهبية.

وقال في احتفال اجراء القرعة "رهاني عليهما."

وفازت الصين باربعة من بين خمسة القاب في بطولة العالم الاخيرة بمدريد العام الماضي من بينها لقب فردي الرجال الذي فاز به لين المصنف الاول عالميا ولكنه تعرض لانتقادات من مدربه لي يونجبو بعد هزيمته امام لي في جلاسجو وليس هناك ما يؤكد تفوقه هذه المرة رغم نجاحه في بطولة الصين للاساتذة الشهر الماضي.

ومن المتوقع ان يلتقي توفيق هدايت الاندونيسي بطل العالم السابق والمصنف الثامن مع منافسه الرئيسي لين في دور الثمانية فيما يتوقع ان تكون مواجهة مثيرة.

بينما تتركز امال اوروبا على الدنمركي بيتر جاد المصنف الاول في بلاده ولديه سجل طيب من النتائج في ماليزيا ولكنه ربما يواجه منافسة اسيوية في ظروف جوية حارة.

وتبدو الصين المرشحة للفوز بلقب السيدات في وجود حاملة اللقب شي شينجفانج الباحثة عن ثالث لقب لها على التوالي كما ان الزوجي جاو لينج وهوانج سوي يبحث عن اللقب العالمي الرابع.

ويسعى الثنائي ناثان روبرتسون وجيل ايمز للاحتفاظ بلقب الزوجي المختلط حتى يمنحهما دعما كبيرا قبل دورة الالعاب الاولمبية في بكين العام القادم.

وتبدأ مباريات البطولة يوم الاثنين وان كان بعض المصنفين الاوائل صعدوا اعفوا من اللعب في الدور الاول ومن ثم ستتأخر بدايتهم في البطولة.

التعليق