زواج 1250 شابا وفتاة في زفاف جماعي نظمته جمعيات خيرية بالسودان

تم نشره في الأحد 12 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

الخرطوم- قامت جمعيات خيرية في السودان بتزويج نحو 1250 شابا وفتاة أول من أمس في حفل زفاف جماعي في سرادق بساحة مسجد الشهيد بالخرطوم.

ونظم الحفل الجماعي وعقد القران وقام بتمويله جمعيات خيرية منها جميعة إحسان الخيرية وجرى تزويج شبان وفتيات قال المنظمون انهم كانوا سيجدون مشقة في تحمل تكاليف الزفاف.

وقال الطيب عبدالله مدير جمعية احسان إن هناك حاجة لتبسيط الزواج.

وأصبح الزواج في السودان الذي جعلت الحرب لعقود والعقوبات الأميركية الأخيرة تكاليف المعيشة فيه باهظة عبئا ماديا ثقيلا.

ويضطر كثير من الشبان إلى الادخار لسنوات طويلة قبل أن يتمكنوا من تحمل نفقات الزواج الذي يتضمن وفقا لتقاليد المجتمع السوداني مهرا كبيرا بالاضافة الى نفقات الحفل وتأثيث المنزل.

وتجمع المئات في الساحة الكبرى لمسجد الشهيد تحت ظل خيمة حمراء بعد صلاة الجمعة. وأطلقت نساء يرتدين ثيابا ملونة الزغاريد بينما علا التصفيق اثناء أداء رجال رقصة تقليدية رافعين السيوف.

ووصفت العروس شادية شاذلي يوسف20 عاما وهي تجلس بين قريباتها ويداها مزينتان برسوم زهور بالحنة الداكنة الحفل بأنه "يوم مبارك وجميل".

وقالت إن "هذا يسهل الأمر على الناس بجمعهم معا بهذه الطريقة ليتزوجوا في حفل جماعي"، مشيرة إلى أن جميع الأزواج الجدد سيحصلون على حقائب مليئة بالملابس الجديدة وأدوات المطبخ كهدية من الجمعية.

وقال عبدالله إن هذا الزفاف الجماعي هو سادس حفل تنظمه الجمعية الخيرية خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.

التعليق