الصداع النصفي يزيد احتمالات إصابة النساء بجلطة في الدماغ

تم نشره في السبت 11 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • الصداع النصفي يزيد احتمالات إصابة النساء بجلطة في الدماغ

دالاس - أفاد باحثون أول من أمس بأن الإصابة بالشقيقة "الصداع النصفي" الذي تصاحبه أعراض بصرية تزيد بشكل كبير احتمالات إصابة النساء بجلطة في الدماغ.

وتعزز هذه الدراسة أدلة متزايدة تربط بين الاثنين.

وأظهرت الدراسة أن الاحتمالات تزيد بشكل كبير إذا كانت النساء المصابات بالشقيقة مع مشاكل في الإبصار من المدخنات أو يستخدمن أقراصا لمنع الحمل عن طريق الفم على الرغم من أن الاحتمالات لا تزال ضئيلة بالنسبة للنساء الشابات.

قال الدكتور ستيفن كتنر الباحث بالمركز الطبي لشؤون المحاربين القدماء في بالتيمور الذي عمل في الدراسة "النساء المصابات بالشقيقة المصحوبة بأعراض بصرية زادت لديهن بمقدار 5ر1 ضعف احتمال الاصابة بجلطة في الدماغ مقارنة مع النساء غير المصابات بالصداع النصفي".

وأضاف في مقابلة عبر الهاتف قوله "ومع ذلك فإنه في حالة الإصابة بالصداع النصفي مع أعراض بصرية خلال عام مضى فإن احتمالات الإصابة بجلطة في الدماغ تزيد إلى سبعة أضعاف مقارنة مع النساء غير المصابات بالشقيقة".

وتشمل الأعراض البصرية المصاحبة للشقيقة رؤية الخطوط متعرجة وأضواء لامعة وفجوات داكنة يزيد حجمها.

وقالت جمعية القلب إن هناك بعض العوامل التي تزيد بصفة عامة احتمال الإصابة بالصداع النصفي وجلطة في الدماغ وبينها ضغط الدم المرتفع والثقبة البيضوية السالكة.

وربط باحثون منذ فترة طويلة بين الصداع النصفي والإصابة بجلطة في الدماغ لكن جمعية القلب الأميركية قالت إن دراسات قليلة بحثت الأسباب المحتملة بما فيها الدور الكامن لعيب في القلب.

التعليق