رئيس النادي الفيصلي السعودي يبدي إعجابه بتطور الكرة الأردنية

تم نشره في الأربعاء 8 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

احمد الشوابكة

الهلالية- ابدى رئيس النادي الفيصلي السعودي فهد عبد المحسن المدلج، اعجابه بما وصلت اليه الكرة الاردنية من تطور لافت خلال السنوات الماضية، مما يؤكد على اهتمام المسؤولين بدعم ومؤازرة مسيرة الكرة الاردنية سواء على مستوى المنتخبات الوطنية او على مستوى الاندية الرياضية، ولعل ما وصل اليه منتخب الشباب وتأهله الى نهائيات كأس العالم للشباب يمثل دليلا على ذلك.

وعبر المدلج الذي كان يتحدث (للغد) أثناء اللقاء الودي الذي جمع فريقه (الذي يلعب في مصاف الدرجة الاولى في الدوري السعودي) مع اتحاد مادبا على ملعب الهلالية، عن سعادته الغامرة في اقامة معسكر فريقه الكروي في الاردن، وذلك استعدادا للاستحقاقات المقبلة من مشاركات في الدوري السعودي، وبطولة كأس الراحل الامير فيصل بن فهد.

واشاد المدلج بالجهود التي بذلتها ادارة النادي الفيصلي ممثلة برئيسها سلطان العدوان وبكر العدوان الذي قام بزيارة الوفد في مقر اقامته مقدما له سبل الدعم المتاح, وأشاد كذلك بجهود مدير مدينة الامير محمد م. حسين البطيخي الذي وفر كافة الامكانيات لانجاح المعسكر الذي يستمر لمدة اسبوعين، يجري خلاله الفريق السعودي لقاءات ودية مع الفيصلي وعدد من الفرق الاردنية لمختلف الدرجات.

ويذكر ان فريق النادي الفيصلي السعودي لعب في دوري الممتاز السعودي الموسم الماضي، ولظروف خارجة عن ارادته هبط الى دوري الاولى بحسب المدلج، الذي اكد ان الفريق تعاقد مع جهاز تدريبي يضم البرازيلي كارلوس دانتي الذي درب العديد من الفرق في اورغواي واندية سعودية عديدة، وضم الفريق العديد من اللاعبين الواعدين من اندية سعودية ومن ابرزهم لاعب المنتخب الاولمبي محمد الكلثم، بالاضافة الى عدد كبير من اللاعبين الذين انضموا الى المنتخبات الوطنية.

وتأسس النادي في بداية عام 1954 تحت اسم نادي شباب حرمة وفي عام 1958 تم تحويله الى النادي الفيصلي, ويمارس النادي عدد من الالعاب الرياضية من ابرزها كرة المضرب والسباحة والطائرة، ويبلغ عدد اعضاء الهيئة العامة ما يزيد على 600 عضو من اعضاء شرف ومؤازر وعامل.

افتتاح معسكر شابات مادبا النهاري

بدأت يوم امس في قاعة مركز شابات مادبا فعاليات معسكر الحسين للعمل والبناء الذي يقيمه المركز ويحمل عنوان محور (الشباب والصحة) من محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب التسعة وشاركت فيه "50 شابة" من الفئة العمرية من 12 الى 14 عاما من عضوات مركز شابات مادبا.

مدير شباب مادبا موسى العودات الذي افتتح اعمال المعسكر تناول القضايا التي تعنى بالبيئة وكيفية المحافظة عليها، والدور الخدمي البارز الذي تلعبه المراكز الشبابية في تحقيق الخدمات للشباب، مضيفا ان "ما يميز هذه المعسكرات اشراك عدد كبير من الشباب بدور واقعي لتهيئة فرصة ابراز ابداعاتهم المتعددة وتحقيق رؤاهم المستقبلية".

ويقدم مختصون وخبراء في الصحة والبيئة محاضرات عملية وتدريبية للطرق المتبعة بأسلوب علمي ومهني للوقاية من امراض العصر والمحافظة على البيئة واهمية التربية في نضوج الفرد وتحقيق مكاسبه الحياتية, كما يشتمل المعسكر مسابقات ثقافية ورحلات استكشافية للمواقع السياحية والاثرية بحسب مديرة المعسكر امل القيسي.

التعليق