إيران تحتجز عشرات في حفل موسيقي محظور

تم نشره في الاثنين 6 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً

طهران - ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أول من أمس أن الشرطة الإيرانية احتجزت أكثر من200 شخص وصادرت خمورا ومخدرات في مداهمة لحفل موسيقي نظم سرا وصف بأنه "شيطاني".

وتحظر إيران التي شنت حملة صيفية سنوية ضد "السلوك غير الاخلاقي" الخمور والمخدرات والحفلات المختلطة لرجال ونساء لا تربطهم صلة قرابة ويرقصون ويحتسون الخمر. وموسيقى البوب الغربية من الأمور المستهجنة في ايران.

وقالت وسائل الاعلام إن الشرطة نفذت العملية مساء يوم الاربعاء في بلدة كرج قرب العاصمة طهران خلال الحفل الذي شارك فيه مشغلو اسطوانات الموسيقى وفرق محلية لموسيقى الروك والراب.

ونسبت صحيفة طهران امروز اليومية إلى رضا زارعي وهو مسؤول كبير بالشرطة قوله "معظم المعتقلين من الشبان الاثرياء.. الذين جاءوا لحضور هذا الحفل الموسيقي المثير للاستفزاز والشيطاني".

وذكر علي فرهادي المدعي العام في كرج أن الدعوات أرسلت عبر الإنترنت وأن أشخاصا من بريطانيا والسويد كانوا من بين المعتقلين. وأشار زارعي الى أنهم إيرانيون مغتربون يزورون البلاد.

وقال فرهادي ان الشرطة صادرت 150 زجاجة مشروبات كحولية و800 قرص مدمج تحوي مواد "مخلة" وأنواع مختلفة من المخدرات اضافة الى فساتين "غير لائقة" كان منظمو الحفل يقدمونها للمدعوات كهدايا.

وأضاف فرهادي على موقع التلفزيون الايراني الرسمي "تم التعرف على نحو 230 من الذين حضروا حفلا للروك في كرج واعتقالهم".

واضاف أن نحو 20 كاميرا فيديو صودرت وأن المنظمين كانوا يعتزمون ابتزاز الفتيات بعد تصوير شرائط فيديو "غير لائقة" لهن.

التعليق