المهندس يغني لعمّان ويصدح بشوقه الحزين لبغداد ويطلق الشجن في مختلف الجهات

تم نشره في الأحد 5 آب / أغسطس 2007. 10:00 صباحاً
  • المهندس يغني لعمّان ويصدح بشوقه الحزين لبغداد ويطلق الشجن في مختلف الجهات

في ليلة استثنائية لمسرح "جرش" الجنوبي ذاب جمهورها عشقا

 

جرش- الغد- ليلة استثنائية عاشها جمهور المسرح الجنوبي في جرش مساء أول من امس مع مهندس الاغنية العربية الفنان العراقي ماجد المهندس ضمن فعاليات الدورة الفضية لمهرجان جرش للثقافة والفنون.

وعلى مدى ساعة ونصف الساعة عاش اكثر من 1500 شخص، جميع حالات النشوة، وتتلمذوا عشاقا في مدرسة الغناء الاصيل وذابوا وأذابوا جليد قلوبهم، معانقين تلك الاغنيات التي صدحت في ارجاء المدينة العتيقة، فعانق المهندس بصوته الرقيق اعمدة جرش الاثرية وحجارتها ومدرجاتها التي اشتاقت للفن والغناء الشجي.

ماجد صاحب الصوت الحنون والدافئ والحساس كان في أول وقوف له على مسرح جرش الجنوبي متجليا لأقصى درجات الحب، غازل حبيبته وعانقها واستجدى الشتاء ان يطول ليغفى في حضنها، وابكى معجباته الكثيرات اللاتي ذرفن دموعا حارة قبل ان يسمح لبعضهن بالصعود للمسرح للسلام على فنانهن الاثير، وسُمح للقليل بالسلام على المهندس من اسفل المسرح، وشارك الاطفال في (عرس العندليب الابيض) حيث احتل اطفال كثر، مساحة من الوقت لالتقاط الصور مع المهندس، الذي لوح بعلم العراق عاليا بعد ان قبله مطلقا لاحلامه العنان وهو يغني لوطنه شوقا (جنة جنة جنة.. والله يا وطنا.. يا عراق يا حبيّب يا بو قليب الطيب.. حتى نارك جنة).

دخل المهندس الى المسرح مع فرقته المكونة من 24 عازفا بقيادة المايسترو طارق عاكف، على انغام اغنيته (اتوسل بيك)، مبددا لحظات القلق التي عايشها قبل الصعود على خشبة اهم المسارح العربية، فانسجم مغنيا (الله لا يحرمني منك.. ولا يحرمني من عيونك)، ليشعل المسرح بعد تحية الجمهور بأغنية (اراضيك)، قبل ان يقدم اغنيته الاخيرة التي حققت رواجا عربيا كبيرا (انجنيت) ومنها (انا احب غيرك شبيه انجنيت.. منو يستاهل ياخذ مكانك/ اتخلى عن روحي اذا عنك اتخليت.. في الدنيا ما عندي بس الله وحنانك).

وقدم المهندس بعدها قصيدة جديدة بالفصحى كتحية للشعب الاردن وللاردن التي عاش بها وانطلق منها فنيا من ألحانه وكلمات فائق حسن ومنها (والله يا عمان انت في دمي.. انا مغرم فيك حد عظامي).

وتفاعل الجمهور مع المهندس "وبخاصة الاخوة العراقيين" ومع شجنه في اغنيته التراثية "جنة جنة" من كلمات كريم العراقي والحان عبادي عبد الكريم.

وانتزع المهندس آهات الجمهور بأغنيته (واحشني موت) التي لاقت رواجا كبيرا أبان طرحها قبل ثلاثة اعوام والتي بقي الجمهور يطالب بها منذ انطلاق الحفل.

وبلغ الغزل أوجه عند ماجد، الذي دوخ الجمهور بموال جديد (ما اطيب طعم بوستك يا بو شفايف تين.. مرة ذقتهم متت، وشلون لو مرتين) واتبعه بموال (شبك طيري على الصيدات وانهد) ليحول المدرجات الى حلقات من الدبكة على انغام اغنية الجوبي (غاب القمر وثريته).

وانتقل المهندس بعدها للغناء الخليجي، فقدم (والله لاوريك)، وتلاها بـ (ياريت اللي معاك يعود)، قبل ان يبحر بالجمهور نحو لحظات رومانسية اعمق بأغنيته (بين اديا) التي انتشرت كالنار في الهشيم وقت اطلاقها صيف العام الماضي.

وعاد ليقدم موال آخر (كون يمك) الذي اتبعه بأغنية (على مودك) التي اقام الجمهور لها من جديد حلقات للدبكة.

وفاجأ المهندس الجمهور عندما قدم اغنية العندليب الاسمر عبد الحليم حافظ (رسالة من تحت الماء) بأداء ساحر تفاعل معه الجمهور (ان كنت حبيبي ساعدني كي ارحل عنك)، قبل ان يختتم سهرته ويوصل الجمهور معه لقمة الطرب وهو يناجي وطنه (تفرج يا عراق ويرجعلك شبابك.. مشتاق لهواك اريد احظن ترابك).

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جمهورك يعشقك .. يا أبو الإحساس (Arwa)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    نرحب بالفنان المتألق ماجد المهندس في الأردن ونتمنى له مزيداً من التقدم في حياته ..
    أنا من أشد المعجبات بفنه الراقي ....
  • »أهلاً بماجد المهندس في الأردن (Arwa)

    الأحد 5 آب / أغسطس 2007.
    سعدنا جداً بمشاركة الفنان الكبير ماجد المهندس في مهرجان جرش لهذا العام ...
    ونود أن تتكرر هذه الزيارة والمشاركة